فضيحة التحرش جنسي تطيح بجائزة نوبل للآداب!

أعلنت الأكاديمية الملكية في السويد إرجاء منح جائزة نوبل للأدب هذا العام بعد الاعلان عن فضيحة “تحرش جنسي” هزّت الأكاديمية وطالت أيضاً ولية عهد السويد.

ويرجّح أن تأخذ الأكاديمية الخيار أعلاه بعدما اكتشفت أن زوج واحدة من عضوات الأكاديمية ضالع في فضيحة تحرش طالت حوالى 18 امرأة.

اقرأ أيضاً: أسبوع موضة وحفل باليه راقص في المملكة العربية السعودية!

وكانت نقلت “سكاي نيوز” عن صحيفة “سفينسكا داغبلادت” السويدية أنّ المصور الفرنسي جان كلود أرنو تحرش في ولية عهد السويد الأميرة فيكتوريا عام 2006 ولمس مؤخرتها.

وفور شيوع الفضيحة التي وقعت قبل 12 عاما، استقال ـ6 من أصل 18 من أعضاء الأكاديمية وهذا ما حتّم إلغاء إعلان الجائزة هذا العام. وكان حصل أن ألغيت جائزة للآداب عام 1943.

والجدير ذكره أن أعضاء الأكاديمية المنتخبون لعضوية تستمر مدى الحياة يختارون الفائز في جائزة نوبل في الأدب كل عام، فضلاً عن أن مؤسسات سويدية أخرى تمنح جوائز نوبل في العلوم بينما تختار لجنة نرويجية الفائزين في جائزة نوبل للسلام.

آخر تحديث: 4 مايو، 2018 3:10 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>