قضية «طفل معركة» الى الواجهة مجدداً…

تقدم الفريق القانوني في تحالف “متحدون”، بوكالته عن السيد محمد حسن طحيني الى النيابة العامة التمييزية بدعوى قضائية ضد 3 أشخاص في المستشفى اللبناني الايطالي– صور بينهم المدير العام وطبيب ومحاسبة، وكل من يظهره التحقيق، وذلك على خلفية مقتل طفل حديث الولادة بسبب الإهمال الطبي، وكانت قد ضجت وسائل الإعلام بقصته التي تحولت الى قضية رأي عام تحت مسمى “طفل معركة”.

اقرأ أيضاً: قضية جوازات السفر المجددة بخط اليد… مجلس الشورى يتجه للبت في القضية قريباً

التهم التي بنيت عليها الدعوى تتعلق بـ”بتهم القتل والاحتيال والتهديد بالقتل والاخلال بواجب الطبابة نحو المرضى”، كما طلبت الدعوى “بالنظر إلى خطورة وتكرار الارتكابات المماثلة على الأراضي اللبنانية بما يهدد السلامة الصحية للمواطنين – إجراء المقتضى القانوني المناسب وإحالة الشكوى إلى نقابة الأطباء لكي تبدي رأيها العلمي خلال خمسة عشر يوماً، وملاحقة المدعى عليهم والتحقيق معهم وإحالتهم مخفورين أمام المحاكم المختصة لإدانتهم ومحاسبتهم”.

وتتحدث الدعوى عن تفاصيل القضية التي بدأت بتاريخ 21-1-2018 حين أدخلت زوجة المدعي السيدة مروة حسن عوض بشكل طارئ مستشفى اللبناني الايطالي المدعى عليها، وولدت طفلاً في آواخر شهر حملها السابع، ولهذا السبب كان الطفل بحاجة لعناية صحية ووضعه قيد المراقبة في الكوفاز، وبعد طلب المستشفى من الأهل دفع تكاليف عملية الولادة والكوفاز ولكن عجز العائلة المادي منعها من دفع المبلغ المطلوب، الأمر الذي أدّى الى تفاقم الامور.

وبعد اخذ وردّ تم الاتصال بوالد الطفل في 26 – 1 -2018 من عامل في المستشفى يُعلمه بوفاة الطفل ابنه، وقام بتذكيره دفع المبلغ المستحق عليه لتسليمهم جثمان الطفل الموضوع.

وتطرح هذه القضية مجدداً قضايا الاخطاء الطبية المنتشرة على كافة الاراضي اللبنانية والتي أصبحت فيها الخدمات الطبية أقرب الى التجارة منها الى رسالة العمل الطبي.

آخر تحديث: 3 مايو، 2018 1:55 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>