«لائحة العزم»: مهرجان طرابلس لم يكن ردا على الحريري

تشهد المعركة الانتخابية في طرابلس منافسة حامية بين تيار المستقبل وتيار "العزم".

قبل أربعة أيام من الإستحقاق الكبير في السادس من أيار شهدت مدينة طرابلس أمس الثلاثاء، مهرجاناً شعبياً كبيراً أقامته “لائحة العزم” التي يرأسها رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي، وذلك في باحة معرض رشيد كرامي الدولي.

وبحسب ماكينة العزم الانتخابية فإنّ حشوداً هائلة شاركت في هذا المهرجان، فيما قدّر المقربون من لائحة الرئيس ميقاتي عدد الحشود بالآلاف، وكان المشاركون قد قدموا من طرابلس والمنية والضنية والجوار.

اقرأ أيضاً: الحملات الانتخابية تتخطى الخطوط الحمراء ونصرالله يستعيد «الحرب الأهلية»

ميقاتي وفي كلمة له ألقاها في المهرجان أكّد أنّ “كل صوت في 6 أيار سيحسم النتيجة”، متوجهاً للحشود بالقول” معكم سنخوض معركة استقلال القرار الطرابلسي والشمالي ضمن القرار الوطني ومعكم لا مكان للخسارة بل لا مجال إلا للربح، واذا كنتم بالنسبة لهم مجرد أرقام فأنتم بالنسبة لنا أهل الوفاء”.

فيما توجه ميقاتي لرئيس الحكومة سعد الحريري عاتبا، قال” لدينا حسرة في قلوبنا أنكم لا ترون طرابلس إلا صندوق بريد وتنسونها عندما تصبحون في السلطة، فكن أكيداً أنّ حرصنا الأوّل والأخير هو على حفظ موقع رئيس الحكومة كائناً من كان الرئيس”.

وتابع ميقاتي” كفى تهميشاً للموقع السنّي الأول في لبنان وممنوع اضعاف المؤسسات الدينية السنيّة واستغلال السلطة لأمور شخصية”.

مصادر متابعة للانتخابات في دائرة الشمال الثانية، وضعت هذا المهرجان في” سياق الرد على زيارة الرئيس سعد الحريري إلى طرابلس، والتي قام خلالها بجولة في عدد من المناطق”، ورأت المصادر أنّ ” ميقاتي أراد من خلال هذا الحشد أن يقول لتيار المستقبل أنّ لا مجال لإلغائه وأنّه حاضر في طرابلس كقوة سياسية لا يمكن تهميشها”.

واذ اعتبر المصدر أن” موقف ميقاتي هذا، يأتي بعد الصورة الزرقاء التي رسّختها زيارة الحريري وما رافقها من حشود امتدت في العديد من المناطق الشمالية والعكارية على حد سواء”.

اقرأ أيضاً: الحريري «يفضّل» باسيل: المستقبليون مستاؤون و«القوات» تتساءل؟!

الشريف: مهرجان العزم مقرر قبل زيار الحريري الى طرابلس

من جهة اخرى، نفى مستشار ميقاتي الدكتور خلدون الشريف أن يكون مهرجان العزم رداً على “الخزرة الزرقاء”، مؤكداً في حديث لـ”جنوبية”، أنّ “المهرجان لم يكن بمعرض الرد على الحريري فهو كان مقرراً قبل زيارة الاخير الى طرابلس”.

وأكد الشريف لدى سؤاله عن توقعاته حول نتائج المعركة الانتخابية، أنّه ” يتمنى فوز اللائحة بأكملها دون أي خرق، وأنّ الانتخابات هي معركة ديمقراطية يتوقع فيها كل مرشح الفوز”.

آخر تحديث: 2 مايو، 2018 5:31 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>