زعيما الكوريتين عبرا الخط الأخضر نحو المصالحة

بعد صراع طويل الأمد، بين الكوريتين الشمالية والجنوبية، حصل لقاء بين زعيمي البلدين تمهيدا لاتفاق نزع السلاح النووي من كوريا الشمالية.

وقّع كل من الرئيسين الكوريين الشمالي كيم جونغ أون، والجنوبي مون جيه- إن، اتفاقاً تاريخياً يقضي بـ”نزع السلاح النووي بالكامل من شبه الجزيرة الكورية”، بعد عقود من الصراع. حيث تعهدا بالحد من التسلح ووقف “الأعمال العدائية”، وتحويل الحدود إلى “منطقة سلام” ورحبا بمحادثات متعددة الأطراف، بحسب “المدن”.

إقرأ أيضا: زعيم كوريا الشمالية يعدم وزير البيئة بسبب أحوال الطقس

وبحسب “رويترز”، يُعتبر كيم أول زعيم كوري شمالي، يزور كوريا الجنوبية منذ عقد من الزمن، حيث قال كيم “يسطّر تاريخ جديد من السلام والرخاء والعلاقات بين الكوريتين، وتأتي هذه الزيارة قبل أسابيع من اللقاء التاريخي الذي سيجمع كيم مع نظيره الأميركي دونالد ترامب، لانطلاقة مفاوضات نزع السلاح النووي الكوري الشمالي.

وكان مون قد استقبل كيم عند الحدود المشتركة، حيث تبادلا الابتسام وتصافحا. وكتب كيم في دفتر الزوار في كوريا الجنوبية قبل بدء المحادثات “تاريخ جديد يبدأ الآن..عهد من السلام”.

وكان مكتب رئيس كوريا الجنوبية، قد اعلن إن كوريا الشمالية ستغلق موقع تجاربها النووية في أيار المقبل، بحسب(بي. بي. سي. عربي).

وكان الرئيس الاميركي دونالد ترامب، قد اعلن أن المحادثات مع كوريا الشمالية قد تعقد خلال الأسابيع المقبلة. كما تحدث كيم جونغ أون عن تعليق التجارب النووية والصاروخية، وإن بلاده لم تعد بحاجة إلى إجراء تجارب نووية أو اختبارات لصواريخ باليستية عابرة للقارات. هذا ويستعد كيم للقاء الرئيس ترامب قريبا.

من جهة ثانية، قررت بيونغ يانغ تقديم توقيتها 30 دقيقة ليتطابق مع التوقيت المحلي الذي تعتمده سيئول، وذلك في بادرة حسن نية بعد القمة بين الكوريتين. مما يعكس الرغبة في تحسين العلاقات بين البلدين.

وأكدت الوكالة الكورية الشمالية الرسمية للأنباء، أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون أعلن خلال قمة بانمونجوم عن هذه البادرة، واعدا بإعادة التوقيت نفسه مع سيئول. وذلك ابتداء من الخامس من آيار. كما نقلت RT)).

فمنذ 2015 ، أعلن بشكل مفاجئ وقتذاك في كوريا الشمالية ان كل الساعات في البلاد سيتم إرجاع عقاربها 30 دقيقة الى الوراء، بحسب (أ ف ب).

إقرأ ايضا: كيف سينتهي التحدي الأميركي – الكوري في الشرق الاقصى؟

وقد وصف وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، اللقاء بـ”الفرصة الحقيقية في حديث لـABC News حيث قال “من واجبنا استخدام الخطاب الدبلوماسي لإيجاد حل سلمي. والملف المهم بالنسبة لأميركا هو مناقشة ملف الأميركيين المحتجزين في كوريا الشمالية ووضع آلية لنزع أسلحة بيونغ يانغ النووية”.

وكان، بومبيو، قد التقى كيم قبل نحو أسبوعين، وكانت الزيارة السرية هي الأولى بين مسؤول أميركي رفيع وزعيم كوري شمالي منذ عقدين من الزمن. كما أكدت (الحرة).

آخر تحديث: 30 أبريل، 2018 10:35 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>