نوّاب بعلبك-الهرمل الحاليّين يوقظون الغرائز!!

موقف من اثارة الغرائز في البقاع..

الحلزون يستطيع النوم لمدة ثلاث سنوات، ولكن نوّاب بعلبك الهرمل الحاليّين مع الزفّة المواكبة من مستفيدين ورجال دين وقدرات اعلاميّة وماليّة هائلة يوقظون الغرائز المذهبيّة والطائفيّة والفتنويّة والمناطقيّة والعشائريّة كل أربع سنوات فقط ليحصلوا على أصوات من هدرت حقوقهم من البقاعيّين ويعودون الى تخديرهم بعدها بوعود واهية حتى الإنتخابات المقبلة.

إقرأ ايضا: لا تصوتوا.. بل انتخبوا

نحن نعتبر الفتنة أشد من القتل، ونعتبر من يقلّل من تديّن وإيمان الآخرين لا دين له، ونعتبر كل من يقلّل من حقوق المواطنين مغتصب للحقوق.

ولا بد لي من القول بأن الإستمرار بهذه الأساليب يهدّد مستقبل المواطن والوطن ولا بد من القول لأهلنا.

عليكم التنبّه والحيطة من هكذا أساليب تهدر حقوقنا وتحوّل جهودنا الى مكان آخر لا يخدم مستقبل أبنائنا ومستقبل منطقتنا.

وأقول اللّهمّ إني بلّغت.

آخر تحديث: 28 أبريل، 2018 9:08 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>