المرشّح عماد قميحة: الاعتداءات ضدّنا لأننا نشكّل حالة اعتراض حقيقي‎

ماذا يقول المرشح عماد قميحة حول الإعتداء الذي تعرض له رئيس لائحة "شبعنا حكي" الصحافي علي الامين؟

تعرض الصحافي علي الأمين، رئيس لائحة “شبعنا حكي” المرشح عن دائرة الجنوب الثالثة، إلى ضرب مبرح، يوم الاحد الماضي، على يد مجموعة من شبان بلدته شقرا في قضاء بنت جبيل، أثناء تعليقه صورة له مع ثلاثة من معاونيه، نقل على أثرها إلى مستشفى تبنين الحكومي، وكان الصحافي الامين اصيب بجروح كثيرة وحوصر في منزل قريبه زين الأمين، أما سبب هذا الإعتداء يعود إلى أن الأمين قرر شخصياً تعليق صوره قرب منزله كي لا يتعرض أحد من أعضاء حملته للأذى، وذلك بعد توجيه تهديدات لاعضاء لائحته وتمزيق  اللافتات والبانويات للائحة “شبعنا حكي” المرفوعة في عدة قرى وبلدات جنوبية.

وقال الأمين بعد الحادثة أنه ومعاونيه” تعرضوا للضرب بالعصي وآلات حادة، وأن المعتدين حطموا سياراتهم وأجهزة هواتفهم وانتزعوا منهم صور ولافتات، واصفاً ما جرى بأنه” شكل من اشكال سطوة قوى الأمر الواقع”.

إقرأ أيضاً: علي الأمين: أضع ما حصل معي برسم الجنوبيين الأحرار

وإتهم الأمين” عناصر حزب الله بهذا الاعتداء، بغية تعطيل العملية الانتخابية لمنع مساحة الحرية المتاحة لكل مرشح منافس او معارض”، واضعاً هذا الإعتداء  برسم هيئة الاشراف على الانتخابات وبرسم رئيس الجمهورية باعتباره حامي الدستور.

ودانت لائحة “شبعنا حكي” هذا التصرف الذي لا يشبه أهل الجنوب ولا يمثل إلا الجهة التي قامت به.

هذا وأكدت اللائحة في بيان لها استمرارها في المسيرة التي بدأتها منذ اعلان نيتها خوض الانتخابات النيابية، مشددة على أن” هذه التصرفات والاعتداءات لن تزيدها إلا إيماناً وتمسكاً بنهجها الذي يهدف لتغيير الواقع المرير والترهيبي الذي تمارسه قوى الأمر الواقع في الجنوب”.

إقرأ أيضاً: إلى علي الأمين:«أشكر ربك انو هالقد بس»!!

وفي هذا السياق أجرى موقع “جنوبية” إتصالاً مع المرشح على لائحة “شبعنا حكي” عماد قميحة الذي أكد أن” الإعتداء على الصحافي علي الأمين لم يكن ضمن إطار شخصي، بل كونه معارضا ويجاهر بهذا الاعتراض، وبالتالي فإن أي معارض آخر يمكن أن يكون بنفس موقع المعتدى عليه”، مبديا اسفه لـ” ما جرى مع الامين هو نتيجة طبيعية لثقافة الالغاء ورفض الرأي الآخر، خصوصاً إذا توفرت شروط فائض القوة، حيث يعتقد هذا الطرف أو ذاك انه محمي وأنه فوق القانون، مما يجعل من هذا الإعتداء وكأنه تحصيل حاصل”.

وأكد قميحة أنهم “كمرشحين ليس لديهم اي ضمانة على أمنهم الشخصي”، مطالباً الاجهزة الأمنية التي عليها مسؤولية الحفاظ على مواطنيها فضلا عن المرشحين.

وفي سؤال أخير حول سبب تعرض لائحة “شبعنا حكي” للإعتداءات من قبل مناصري “حزب الله” بالرغم من وجود لوائح معارضة رد المرشح عماد قميحة أنه ” ربما يكون السبب اننا نشكل  معارضة حقيقية بالمعنى السياسي ننتقد الاداء المباشر للسلطة فقط”.

آخر تحديث: 24 أبريل، 2018 2:53 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>