ما الذي يفعله قاسم سليماني في بيروت؟

تساءل الوزير السابق محمد عبد الحميد بيضون لاذاعة الشرق :

“ما الذي يفعله قاسم سليماني في بيروت ، وما الذي حمله الى الضاحية في لقائه مع السيد نصرالله ، هل تعي الدولة اللبنانية مسؤوليتها عن تطبيق القرار 1701 والانتقال من وقف الاعمال الحربية الى وقف اطلاق نار فعلي تشرف على تنفيذه اليونيفيل من دون استفزازات يومية ، هل يسمع البعض اصوات طبول الحرب تقرع ، ما معنى الانسحاب الاميركي العسكري من سوريا والعراق منعا لانكشاف الوجود العسكري الاميركي امام النيران الايرانية ، ما معنى انهيار الاتفاق النووي مع ايران مع ادارة اميركية متشددة في عهدة بومبييو وبولتون ، ومع التخفف الاميركي من الاهتمام بالشرق الاوسط ، ما معنى نقل السفارة الاسراؤيلية الى القدس الشرقية ؟ هل سالت الدولة عما يفعله سليماني؟ وما معنى ان اسرائيل وايران تتجهان الى مواجهة في سورية وهي بدأت ولسنا بحاجة الى قراءة توماس فريدمان وندوب الحرب نعانييها ؟ وهل يستطيع السيد نصرالله ان يرفض طلبا ايرانيا بالتورط اكثر في لبنان ، وهو المتورط في سوريا ؟ وهو سبق واعلن انه لا يرفض طلبا للمرشد الاعلى ؟ وماذا يعني سيناريو جديد قد تدفع به ايران مجددا في لبنان شبيه العام 2006 ، مع الفارق هذه المرة ان احدا من العرب لن يهب الى مساعدتنا ؟”.

 

إقرأ أيضاً: طفلة ترعب قاسم سليماني بقطعة شوكولا!

آخر تحديث: 21 أبريل، 2018 7:07 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>