أقلام ونظارات من الصين تؤكد الرشوة الانتخابية

تحت عنوان “حرب يفضح: أقلام ونظارات من الصين تؤكد الرشوة الانتخابية”.

كتب الوزير السابق بطرس حرب عبر صفحته الخاصة فيسبوك:

“ثبُت في الآونة الأخيرة، أنّ أحزابا وتيارات سياسية ومرشّحين قد عمدوا الى شراء نظّارات وأقلام من صُنع الصّين مجهّزة بآلات تصوير تسمح للناخب بتصوير ورقة الإقتراع قبل وضعها في الصندوق، ما يشكّل دليلاً على التزامه مع من ضغط عليه أو مارس الرشوة معه واشترى صوته.

أطالب وزارة الداخلية بمنع واضعي هذه النظارات وحاملي هذه الأقلام من إدخالها الى مكان الاقتراع، وذلك للحؤول دون تسهيل عملية رشوة المغتربين أو ممارسة الضغط عليهم يوم الانتخاب.

السماح باستخدامها داخل غرفة الاقتراع، أو السكوت عنها يساهم في تزوير نتائج الانتخابات وتعطيل العملية الانتخابية التي يُفترض أن تعبّر عن رأي الناس الحرّ في اختيار ممثّليهم”.

إقرأ أيضاً: الخطابات التحريضية تؤجّج حماوة الانتخابات ومخاوف من تزوير رسمي!

آخر تحديث: 20 أبريل، 2018 4:10 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>