عرسال: أخطار الألغام الأرضية في جرودها وتصاعد عدد الضحايا

أصبح خطرالألغام العشوائية التي زرعتها  المنظمات الإرهابية في جرود عرسال من المشكلات الجوهرية الخطيرة التي يجب
الاهتمام بها من الحكومة اللبنانية وأجهزتها الأمنية والمجتمع الدولي، وفقا للألتزامات الأممية المنصوص عليها في القانون الإنساني والإتفاقيات الدولية المتعلقة بالألغام الارضية وبخاصة إتفاقية أوتاوا لعام/ 1977/ التي اصبحت نافذة المفعول عام /1999/.

فبعدما دفعت عرسال ضريبة الأزمة السورية على المستوى الأمني والإقتصادي والإجتماعي ها هي تدفع الدم من جراء الألغام التي تتربص بأهلها وتسقطهم الشهيد تلوَ الآخر، ومن هنا فإن وجود الألغام المخزونة والمدفونة في الحقول وعلى الطرقات يعني ازدياد مخاطر التعرض للموت أو العوق الجسدي مما يوجب معالجة الأخطار والعمل على فوراً على تشكيل فرق عسكرية مختصة بمساعدة الهيئة الدولية ومعنية الشأن لنزع مطامر الموت العشوائية والتعويض على ذوي الضحايا وتوفير العلاج للمتضررين في جسدهم من عجز كلي أو جزئي.
فلا يعقل أن نترك لمصيرنا..  لا ندري على أي درب نتناثر أشلاء.

 

آخر تحديث: 19 أبريل، 2018 11:37 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>