سفينة بأشرعة شمسية تلتقط طاقتي الشمس والرياح معًا

سفينة بأشرعة شمسية تلتقط طاقتي الشمس والرياح دون الحاجة للوقود؟

تمكنت شركة «إيكو مارين باور» اليابانية من إبتكار أشرعة «إنيرجي سيلز»، وهي الأشرعة الأولى من نوعها في العالم التي تقوم على إستغلال الطاقة الشمسية إضافة إلى طاقة الرياح

ومن المتوقع أن تخضع  شركة «إيكو مارين باور» هذه الأشرعة للإختبار في العام 2019، حيث سيمكن نجاحها السفن من إستغلال الطاقة الشمسية وطاقة الرياح في آن واحد.

هذا وقد قامت الشركة اليابانية بتطوير هذه الأشرعة ضمن مشروع أوسع يدعى «كواريوس مارين للطاقة المتجددة»، يهدف لتزويد السفن بهذه التقنية.

ويعمل على تنفيذ هذا المشروع عدد من الشركات منها شركة «هيسافوكو كيسن كيه كيه» اليابانية؟

إقرأ أيضاً: الطاقة الحرارية الأرضية: استخراج الكهرباء من باطن الأرض

إيجابيات هذه الأشرعة بالنسبة للسفن:

  • هذه الأشرعة ستتيح للسفن توليد الكهرباء وتخزينها.
  • تخفّض استهلاك الوقود وانبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.
  • لا تتأثر بالعوامل المناخية.

يذكر أنّ هذه الأشرعة مصنوعة من ألياف الكربون أو الحديد، وهي قابلة للطي خلال الأحوال الجوية المتطرفة.

وتقوم شركة «إيكو مارين باور» بإجراء إختبارات على مجموعة من السفن في أسطول شركة «هيسافوكو كيسن» من أجل معرفة مدى قدرة هذه الأشرعة على التقاط الطاقة.

إقرأ أيضاً: أمواج البحر كمصدر بديل ونظيف ومتجدد لتوليد الطاقة الكهربائية

وعند الإنتهاء من هذا الإختبار، سيتم إختيار سفينة من أجل القيام بإختبار آخر لمدة 12- 18 شهرًا، وسيتم تزويدها بمجموعة من أشرعة «إنيرجي سيلز» إضافة إلى الألواح شمسية وإلى الأجهزة اللازمة لمراقبة كل جزء من هذا النظام والتحكم به.

وكانت الصين قد أطلقت في العام 2017  أول سفينة شحن كهربائية في العالم، إلا أنّها إستخدمت في ذلك الوقت الفحم الذي أدّى  إلى توليد الطاقة الكهربائية، إلا أن شركة «إيكو مارين باور» وسفن أسطول «هيسافوكو كيسن» ستبتعدان تماماً عن الفحم وستستخدمان طاقتي الشمس والرياح.

صورة توضيحية لسفينة زُوّدت بالنظام الذي يطوره مشروع «أكواريوس مارين للطاقة المتجددة.» حقوق الصورة: شركة «إيكو مارين باور»

 

آخر تحديث: 14 أبريل، 2018 10:45 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>