روبوتات قاتلة كورية تثير الذعر في العالم

يعمل معهد كوري جنوبي مع شركة رائدة في مجال الأنظمة الدفاعية وصناعة السلاح، على تطوير روبوتات قاتلة، مما يعزز المخاوف بشأن دخول الذكاء الاصطناعي في مجال التسليح.

وفور شياع الخبر قاطع عشرات الباحثين المعهد “معهد كوريا المتطور للعلوم والتكنولوجيا” وشركة “هانوها سيستمز” لأنظمة الدفاع، لعلة أنهما يسعيان بشكل سريع لتطوير هذه الأسلحة الفتاكة.

اقرأ أيضاً: علي جمال يونس يصنع «روبوت» للمهمات العسكرية

و”هانوها” واحدة من أكبر مصنعي السلاح في كوريا الجنوبية، وتشتهر بإنتاج القنابل العنقودية المحرمة بموجب اتفاق دولي وقعت عليه 120 دولة، ليست من بينها كوريا الجنوبية أو الولايات المتحدة أو روسيا أو الصين.

وتعقد الأمم المتحدة في ظل المقاطعة في جنيف جلسة تتعلّق بأسلحة القتل الذاتية.

وكان قد افتتح المعهد في 20 شباط الماضي مركز أبحاث من أجل الاستفادة من الذكاء الاصطناعي في مجال صناعة الأسلحة، وبحسب بيان نشر وقت الافتتاح يقول أن المركز سيكثف جهوده على أنظمة الأوامر والقرارات المستندة إلى الذكاء الاصطناعي، وأنظمة الملاحة المدمجة بمركبات ضخمة تحت سطح البحر دون قائد، والأنظمة الذكية لتدريب الطائرات التي تعمل بالذكاء الاصطناعي، وتكنولوجيا التعرف على الأجسام.

آخر تحديث: 5 أبريل، 2018 12:25 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>