يوما ترفيهيا لطلاب مدرسة رام الله في مخيم شاتيلا

عمل ترفيهي في مخيم شاتيلا..

بجو من البهجة والسرور، اقامت مدرسة رام الله – الأونروا في مخيم شاتيلا ببيروت يوما مفتوحا تحت اشراف المرشدة المدرسية وقد تخلله العديد من الزوايا وألعاب الدعم النفسي، اضافة الى العديد من الرقصات والدبكات وكورال وسكتش مسرحي وزجل.

إقرأ ايضا: من مخيم عين الحلوة الى أوروبا: عندما يتحول حلم الهجرة الى كابوس..

مع شكر خاص لكل من ساهم في انجاح هذا العمل من الطاقم التعليمي وكل من الجمعيات التالية: احلام لاجئ، وجمعية الاطفال، والفتوة، والصمود، والنجدة، والتضامن.

 

 

آخر تحديث: 4 أبريل، 2018 9:32 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>