«كلنا وطني» تُطلق لائحتها في بعبدا تحت راية مواجهة السلطة ومحاربة الفساد

أطلقت مجموعة "كلنا وطني" لائحتها في بعبدا، موقع "جنوبية" تابع هذا الحدث وأجرى حواراً مع المرشحين!

“كلنا وطني لبناء دولة المواطنة الحقيقية لا دولة المزارع والمحسوبيات، كلنا وطني لأجل بناء دولة مدنية عادلة لطوائف، كلنا وطني لبناء الدولة القوية القادرة الضامنة للعدالة الاجتماعية والاقتصادية والبيئية ، كلنا وطني لإعطاء قيمة لحياة الانسان في لبنان، كلنا وطني للمساوات بالحقوق والواجبات بين كل المواطنين والمواطنات، كلنا وطني من أجل ملاحقة الفاسدين والمفسدين بهذا البلد”.

تحت هذه العناوين أعلنت حملة “كلنا وطني” لائحته في دائرة بعبدا وذلك في حفل نظمته اليوم الأربعاء، في فندق “Lancaster” – الحدت، وحضره العديد من فعاليات وأبناء المنطقة.

وتضم اللائحة: المحامي واصف الحركة والدكتور علي درويش عن الشيعة والدكتورة ماري كلود الحلو والدكتور زياد عقل والمحامي جوزف وانيس عن الموارنة والدكتورة رانيا المصري عن المقعد الدرزي.

فيما تمحورت الكلمات التي ألقيت في الحفل حول محاربة الفساد، وتحقيق المساواة والإنماء.

موقع “جنوبية” الذي تابع هذا الحدث، أجرى حواراً مع المرشح المحامي واصف الحركة الذي أكّد لنا أنّ الترشح هو محطة من محطات مواجهة السلطة، وأنّ عملية التغيير الديمقراطي تبدأ من الإنتخابات.

لافتاً إلى أنّ الانتخابات ليست المحطة النهائية بالنسبة له وليست هدفاً، وإنّما هي فقط محطة في مسيرة طويلة عنوانها التغيير.

وأوضح الحركة أنّه وانطلاقاً من خلفيته الحقوقية يستطيع تقديم الكثير لأبناء بعبدا، فهو بإمكانه أن يمارس دوره الحقيقي كنائب بالتشريع.

إقرأ أيضاً: دائرة بعبدا: الشيعة بيضة القبّان وجنبلاط حليف حزب الله المحتمل !

مشيراً في السياق نفسه إلى أنّ كإنسان أيضاً يملك خلفية حول كيفية محاسبة السلطة.

هذا وأكد الحركة أنّ سيقوم بواجبه القانوني، وسيعمد إلى المساءلة، كما أنّه سيعمل على تفعيل دور  المؤسسات في القضاء والاجهزة الرقابية.

مضيفاً عند سؤاله عن برنامجه الانتخابي  “هناك الكثير من النقاط التي تتعلق بالبرنامج الإنتخابي وأهمها تحقيق العدالة الإجتماعية وحماية الإنسان في لبنان من خلال تحقيق الأمن الاستراتيجي الصحي والبيئي”.

ليختم المرشح على لائحة “كلنا وطني” في بعبدا واصف الحركة كلامه بالقول “في الحقيقة نحن نخوض المعركة على ثلاث مراحل، المرحلة الأولى هي مرحلة تثبيت لائحة تشبه بعضها في مواجهة كل من في السلطة، وقد قمنا بتحقيقها، المرحلة الثانية هي عملية تحفيز الناس المعترضة من أجل التصويت وهذا عملنا، أما المرحلة الثالثة فهي تحقيق الخرق”.

إقرأ أيضاً: معركة انتخابية متكافئة في دائرة بعبدا والمقاعد مناصفة بين اللائحتين

من جهتها أكدت الدكتورة رانية المصري لـ”جنوبية” أنّها تمثل اليوم كل مواطن ومواطنة، وتطالب بالمساواة للجميع.

مضيفةً “المرأة اليوم مقموعة فحقوقنا مسروقة وعلاقتنا بالقانون إما علاقة زوجة فلان أم أبنة فلان لذا يجب أن يكون لدينا سيادة وأن نتمتع بذات حقوق وواجبات الرجل”.

وشددت المصري أنه لا يمكن لأي شخص أن يمنع حق إعطاء المرأة اللبنانية الجنسية لأولادها.

وفيما أكّدت المرشحة رانية المصري أنّ لائحة “كلنا وطني” التي شكلت لوائحها في العديد من الدوائر ستحدث الخرق حتماً، تمنت في الختام أن يحدث الخرق في دائرة بعبدا أيضاً.

آخر تحديث: 4 أبريل، 2018 11:25 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>