ملاحظات على هامش مؤتمر «سيدر1»

ما هي ملاحظات الخبراء الدوليين حول مؤتمر "سيدر1"

أحد أخصائيي “البنك الدولي” سجّل عددا من الملاحظات حول “سيدر 1″، وهو الذي واكب مؤتمر “باريس2” و”باريس3 “، يقوم بشرح وضع لبنان الإقتصادي ليعطي توصيته في مؤتمر “باريس4” أي مؤتمر “سيدر1” .

إقرأ ايضا: السفير الفرنسي للرئيس عون: مؤتمر «سيدر» سيعقد في موعده

ويرد على لسان الاخصائي ما يلي:

١) تطلب منا الدولة اللبنانية ان نعطيها ثقتنا كما أعطيناها ثقتنا في باريس 1،2،3 ولكنني أجد صعوبة كبيرة في ذلك، وأرى أن تغير إسم المؤتمر إلى سيدر بدل باريس4 معناه اننا فشلنا في المؤتمرات الثلاث.

٢) هذه هي المرة الاولى التي تقوم فيها الدولة الفرنسية بترتيب مؤتمر لمساعدة أي بلد إقتصاديا قبل الإنتخابات البرلمانية ببضعة أسابيع وهذا لم يحصل من قبل.

٣) هل هي وسيلة لإبقاء الطبقة الحاكمة في الحكم؟

٤) لقد قمنا سنويا ومنذ العام ١٩٩٩بكتابة تقارير مفصلة لكيفية معالجة الفساد وتخفيض الدين العام.

٥) لبنان مصاب بالسرطان، وهذا السرطان هو عدم وجود دولة تحكم ونتيجة هذا أصبح مستوى الفساد في لبنان لا مثيل له في العالم.

٦) عملت في ٢٥ دولة أفريقيا ولم أر في حياتي هذا المستوى من الفساد في أية دولة.

٧) إن تطبيق القانون فيما يتعلق بالجمارك وتحصيل الضرائب المنظم يمكن لبنان من إدخال ٦- ٨ مليار دولار سنويا.
٨) بدل من ترجي فرنسا لإعطاء لبنان أموال، لماذا لا يعمل على الإصلاحات الإدارية في لبنان؟
٩)لدى لبنان ٣٠ وزير بينما لدى روسيا ٩ وزراء، فعدد الوزراء خيالي.
١٠)توصيتي اليوم، وهي توصية البنك الدولي، لا أعتقد أنه يحق للبنان أن يطلب المساعدة.
١١) لن يتمكن لبنان من تسديد ديونه التي ستبقى لأحفاد أحفاد اللبنانيين، وهذا إن تمكن الإقتصاد اللبناني من النمو بـ١٠ %سنويا لآخر الزمان، وهذا مستحيل.

١٢) إن المجتمع الدولي قام بالتعاطي مع لبنان كأنه لبنان بلد يعاني من الإدمان على الكحول، يعد الجميع أنه سيتوقف عن الكحول غدا.
١٤) لا يوجد أي دليل علمي يشير إلى أي تغيّر، بوجود هذه الطبقة السياسية.
١٥) الحل الوحيد الممكن هو تطبيق ما طبُق مع نيجيريا أو يوغوسلافيا والذي ممكن أن ينقذ الوضع.

آخر تحديث: 3 أبريل، 2018 9:34 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>