اتهامات التحالف العربي لحزب الله بنقل الصواريخ تصيب سمعة لبنان

ما تداعيات الاتهامات التي تقول أنّ الصواريخ الحوثية تهرب عبر الضاحية الجنوبية!

في تصريح مثير للجدل أكد المتحدث الرسمي باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي أن الصواريخ الباليستية التي تطلق من الأراضي اليمنية من قبل الحوثيين هي من صنع إيران، مشيراً في حوار بثته قناة الـ cnn الأميركية، أنّه تمّ تهريب هذه الصواريخ إلى داخل اليمن من الضاحية الجنوبية في بيروت وليس من اليمن، حيث تم نقلها عبر سوريا إلى إيران، ومن ثم تم إرسالها عن طريق البحر بواسطة ما يسمى القارب الأم، أو السفينة الأم، إلى اليمن.
ولفت المالكي إلى أنّ ميناء الحديدة بات النقطة الرئيسية لتهريب الصواريخ الباليسيتية وسائرة الأسلحة.

اقرأ أيضاً: تضامن دولي واسع مع السعودية بعد قصفها بالصواريخ الحوثية

في هذا السياق أكّد العميد الركن الدكتور نزار عبد القادر لموقع “جنوبية” أنّه ما من مصادر قادرة حتى الآن على نفي أو تأكيد هذا الخبر، لافتاً إلى أنّ أي عملية نقل صواريخ من لبنان إلى اليمن يجب أن تمر في قناة السويس وهذا ما يعني أنّها عرضة للانكشاف.

وأشار عبد القادر إلى أنّ “هذا لا يمنع من أن تتم عملية تهريب بضائع من نوع أسلحة أو أن يتم نقلها على أساس أنّها مرسلة إلى إيران، فتحال بالتالي إلى اليمن، هذا من ناحية الصواريخ التي يمكن شحنها بحراً”.

وتابع عبد القادر “كانت المعطيات السابقة تقول أنّ الصواريخ تأتي إلى ميناء الحديدة ومن الحديدة تنقل إلى المنطقة الحوثية في الجبال وتطلق من هناك على السعودية. ولكن آخر الأخبار التي وردت بعد الـ15 الذين تمّ إطلاقهم في يوم واحد باتجاه السعودية، تقول أنّ هذه الصواريخ قد نقلت هذه المرة إلى مطار صنعاء وأطلقت من مطار صنعاء. وهنا لدينا تناقض كبير، فهذا يعني أنّ الصواريخ قد وصلت جواً، وباعتقادي مطار بيروت بعيد تماماً عن الرخامة إضافة إلى أنّ الأجهزة الأمنية اللبنانية لن تتهاون إلى هذا الحد فتسمح لحزب الله نقل الصواريخ بالطائرات الإيرانية”.

مضيفاً “مع أنّ خبر نقل الصواريخ من الضاحية الجنوبية قد أذيع عدة مرات من الأقنية القريبة من المملكة، إلا أنّه لدينا الكثير من الشكوك، وهذا لا يعني أننا نتهم المملكة العربية السعودية بالفبركة، وإنّما يعني هذه المعلومات تتطلب تحقيق وتدقيق. فهذا الخبر لا يمكن تأكيده أو نفي ونحن بانتظار المزيد من المعلومات. وأنا هنا أتحدث بلغة رجل المخابرات المدرب الذي يعلم كيف يصنع الخبر وكيف يمكن تأكيده، أي أتحدث بمهنية ولا أعطي أي تقييماً سياسياً”.

اقرأ أيضاً: ما هي حقيقة نقل قاعدة «العُديد» الاميركية من قطر؟

لافتاً عند سؤاله عن التداعيات التي قد تلحق لبنان في حال تمّ تأكيد هذه المعلومات “التداعيات على لبنان إذا ثبت ذلك ستكون كبيرة، حيث أنّ لبنان سيكون مصدر صناعة الصواريخ التي تستعمل في الاعتداء على دول عربية، ومن جانبي آمل أن يتم التأكد من عدم صحته سريعاً، لأنّنا بأمس الحاجة لترميم علاقتنا مع دول الخليج وخاصة مع المملكة العربية السعودية، وذلك بعد الاهتزاز الكبير الذي طال هذه العلاقات منذ بداية العام وحتى اليوم”.

وختم عبد القادر بالقول “على التحالف إيجاد طريقة فعالة لمراقبة كل المنافذ والتأكد من نوعية البضائع التي تصل سواء إلى ميناء الحديدة أو إلى الشواطئ الامنية أو إلى مطار صنعاء، وعلى لبنان من جهته أن يكون حذراً وأن يراقب حدوده البحرية والجوية والبرية للتأكد من أنّه ما من أسلحة تهرب عبره”.

آخر تحديث: 30 مارس، 2018 5:36 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>