أبي خليل عن حمادة: لا يزال يتصرّف وكأنه في زمن الوصاية السورية

رد وزير الطاقة سيزار ابي خليل على كلام وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة في جلسة الحكومة أمس واعتراضه على سفر وزير الخارجية جبران باسيل ، وقال أبي خليل لـ”الجمهورية” إن “طلب باسيل أمرا طبيعيا لأنه مسؤول مباشرة عن هذا الملف، وانا قلت ذلك أيضا لأنني معني بـ40%من عمل مؤتمر “سيدر1”.  مضيفا: “يبدو انّ حمادة لا يزال يتصرّف وكأنه في زمن الوصاية السورية”.

إقرأ ايضًا: كنعان: مشروع الموازنة ورد بعد انقضاء أكثر من خمسة أشهر عن المهلة الدستورية

هذا وكان قد أقر بند سفر باسيل مع وفد مرافق لمتابعة أعمال مؤتمر “سيدر-1” في باريس والمشاركة في مؤتمر الطاقة الإغترابية الخاص في اوروبا. وقد علم أن كلفة مؤتمر الاغتراب مع سفر باسيل على عاتق خزينة الدولة اللبنانية تبلغ نحو مليون دولار. وقد اعترض على هذا البند وزراء حركة “أمل” و”الاشتراكي” وتيار “المردة”. وطالب الوزير مروان حمادة بالكفّ عن عقد مؤتمرات اغترابية لجَمع محازبين في تيار معين على حساب الدولة على أبواب الانتخابات النيابية، واضعاً هذا الأمر برسم الرأي العام ومشيراً الى انه سيفاتح اللجنة الانتخابية العليا في الموضوع.

 

آخر تحديث: 29 مارس، 2018 10:24 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>