عماد بزّي يسحب ترشيحه من الانتخابات النيابية

أعلن المرشح عن دائرة “بنت جبيل – حاصبيا – مرجعيون – النبطية”، عماد بزي، سحب ترشيحه من الانتخابات النيابية، فكتب عبر صفحته الخاصة فيسبوك:

“مر 1738 يوماً على أول هتاف “لا للتمديد” من أمام مجلس النواب، خلال هذه الفترة لم تمر مناسبة إلا وكنا فيها في الشارع، نطالب ونحارب ونواجه، متمسكين بشعار “لا حكم دون شرعية شعبية”، وما الإنتخابات التي نحن بصددها اليوم إلا صدى لهتافات اللبنانيين في الساحات خلال الحراك الشعبي وما سبقه وتلاه.
.
إخترنا في “من أجل الجمهورية” أن نترشح الى الإنتخابات النيابية ونحن نتطلع الى خلق حالة شعبية جنوباً تسهم في تأسيس البديل السياسي الذي نسعى ونطمح اليه، بالتالي لم يكن ترشيحي لأجل “شرف المحاولة” بل سلاحاً جديداً ينضم الى ترسانتنا في مواجهة الطبقة السياسية الى جانب السلاح الأمضى، وهو الشارع.
.
يوم وصلنا الى الإستحقاق الإنتخابي، قدمت “من أجل الجمهورية” رؤيا سياسيّة واضحة، وحاولنا منذ اليوم الأول أن نؤسس للائحة في الجنوب قادرة على منافسةٍ على قدر التحدّي في سبيل تحقيق الخرق، وقادرة أساساً على خلق الديناميّة الشعبيّة اللازمة للبناء عليها في العمل المستمر بعد المحطّة الانتخابيّة. وقد سعينا الى ذلك بجدية مع الكثير من الأطراف المدنية التي كانت تحاول ان تؤطر نفسها، والأطراف السياسية المنظمة والفاعلة، غير أن مساعينا إصطدمت بالعديد من المعوقات، منها صغائر الصغار التي لا تستأهل الإسترسال بها، ومنها العوائق الجدّيّة، من ضعف الرؤية السياسية لدى البعض، وصولاً الى عدم امكانيّة التوفيق بين قناعاتنا وتطلّعاتنا من جهة، والأجندات السياسية للبعض من جهةٍ أخرى، وغيرها من العوامل التي سأتناولها تفصيلياً في وقت لاحق.
.
بناءً على ما تقدم، قررت سحب ترشيحي الى الإنتخابات النيابية، لا لشحٍّ في فرص التحالفات الانتخابية القصيرة الأمد، وإنما لإنعدام ظروف تشكيل لائحة بما يخدم الاهداف ما بعد الانتخابية كما أوردنا آنفاً، على أن نضاعف الجهود ونستمر في عملية ترسيخ البديل السياسي خلال السنوات الأربعة القادمة، مع الناس، وعلى الأرض، جنوباً وشمالاً، وساحلاُ وجبلاً، لنصل الى الإنتخابات القادمة عام 2022 أقوى، وأشد قدرة وتنظيماً، ملتزمين في هذه الفترة وأمام كل الإستحقاقات، ان نكون كما كنا دوماً، محاربين لا نساوم على قضايانا و مقاتلين دفاعاً عن الأسس الجمهوريّة والديموقراطيّة في وطننا.
أشكركم جميعاً على الدعم المعنوي واللوجستي والمادي في الفترة الماضية، ونتأمل منكم الدعم في المحطات القادمة”.

إقرأ أيضاً: ماذا ستغير الانتخابات إذا حصلت؟

 

آخر تحديث: 26 مارس، 2018 2:07 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>