«المجمع الثقافي الجعفري» يكرّم أمهات ومرشحات الى النيابة

سنويا وكعادته يحتفي المجمع الثقافي الجعفري بالمرأة والام وهذا العام كانت مناسبة تكريمية للمرشحات الى الندوة البرلمانية.

“اذا اردت ان تكوني موجودة فاتركي بصمة، لذا ندعوك الى التفاعل والتواصل معنا لفك شيفرات التواصل التي نعاني منها في مجتمعنا”. هذا ما أكد عليه العلامة الشيخ محمد حسين الحاج، خلال حفل تكريم مجموعة من الامهات والمرشحات الى المجلس النيابي اللبناني لدورة عام 2018.

إقرأ أيضا: «الفساد الأسريّ» في المجمع الثقافي الجعفري بين الخليل وصليبا والحاج

حيث اعتبر العلامة الحاج، خلال فطور صباحي تكريمي، في مطعم الساحة، ان “المرأة لا تعرف حقها، لذا لا يمكن لأي شخص ان يتحدث ببساطة عن قضية المرأة، خاصة ان عددا كبيرا منهن لا تزال غير مدركات لحقوقهن”.

و”كانت المرأة قبل الاسلام مظلومة ومضطهدة، فجاء الاسلام وأعطاها حقها، فهي لم تُخلق لأجل ان تكون مجرد زوجة، بل زوجة ولها حقوقها وشخصيتها. فعندما كان عليّ كانت فاطمة، وعندما كان الحسين كانت زينب”.

واضاف سماحته ان “الكثيرات من النساء يعانين في موضوع الطلاق، فمن أجل التخلّص من كل ذلك اننا ندعو الى اعداد عقد زواج مشروط بين الطرفين، كما يحصل في كل شركة، فتضع الشريكة شروطها التي تحفظ لها حقوقها”.

ولفت الحاج الى اننا “في عصر التكنولوجيا وعصر”السوشل ميديا”، لذا يجب ان تستعمل المرأة هذه التقنيات لخدمة المجتمع والأسرة. فاذا اردت ان تكوني موجودة كوني من خلال البصمة الإلكترونية على موقع إلكتروني، او أي حساب آخر، لذا ندعوكن الى التفاعل والتواص معنا لنحاول فك بعض الشيفرات التي نعاني منها في مجتمعنا ومراكزنا”.

إقرأ ايضا: مقلد والحاج يناقشان الشعائر والطقوس في المجمع الثقافي الجعفري

وكانت كلمة للخبيرة في الشؤون الانتخابية رندى يسير، كما ألقت مجموعة من الشاعرات بعض قصائدهن بالمناسبة أبرزهن الشاعرة سلوى يعقوب، والشاعرة جمانة نجار، والشاعرة العراقية فرح الجرّاح.

آخر تحديث: 25 مارس، 2018 9:22 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>