ترشح يحيى شمص يثير غضب حزب الله

ترشح يحيى شمص يربك حزب الله..

فور إعلان ترشح النائب السابق/ يحي شمص/ عن المقعد الشيعي في بعلبك الهرمل ومع بدء الحديث عن تكتل من وجهاء (العشائر) والتحالفمع القوات اللبنانية وتيار المستقبل /المجلوط / ارتفعت وتيرة التصعيد الخطابي عند حزب الله بعد هدوء..، حتى وصلت إلى استحضار أرواح داعش والنصرة، وموال وأموال آل سعود.. رجوعاً إلى غياهب التاريخ المؤلم، ولقد أتى التصعيد من
رأس الهرم السيد حسن نصر الله.
فغلطة الشاطر بألف، وإعادة تسميته اﻷسماء التي جعلت البعلبكيين يشعرون بالملل والإحباط من نواب لا يحملون متطلبات منطقتهم وهموم أبنائها مضاف إليهم ترشيح اللواء جميل السيد عن دائرتهم وهو من دائرة زحلة… هذا أثار حفيظة
بعض المحازبين وغير المحازبين، ولأن ترشحيحي شمص / وهو المرشح الشيعي الأقوى على الإطلاق في بعلبك وكل البقاع
مع شخصيات من وجهاء العشائر يعطي دفعاً، وغطاءً شيعياً لأي قائمة يصار إلى تشكيلها وبعد الكلام عن تحالف مع القوات اللبنانية التي تمثل غالبية الصوت المسيحي والمستقبل.. يصبح خرق لائحة الحزب شبه مؤكد أقله بمقعدين حسب القانون الجديد.. /وفي هذه الحال قد يمارس الحزب على المرشحين الشيعة وغير الشيعة من حلفائه ضغوط الإنسحاب..،وقد يعمل على أن لا يكون هناك غطاء شيعي قوي لأي قائمة منافسة وقد يكون له دور كبير في الارباك الحاصل في التشكيل إن كان على خط شمص أو مساعي الرئيس حسين الحسيني  لأن أعلى مستوى في حزب الله قد أعلنها معركة كسر عظم ضد منافسيه وقد لا يوفر أي جهد ليكون فوزه 10/10في هذه المنطقة لما تحمله من أهمية في كيانه ومدده.

إقرأ أيضاً: نصرالله يستجدي أصوات البقاعيين الناقمين على فشل نوابه وفسادهم

آخر تحديث: 24 مارس، 2018 7:37 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>