وزير الإستخبارات الإسرائيلي: ضربة 2007 على المفاعل النووي السوري رسالة لإيران

كشف وزير الإستخبارات الإسرائيلي كاتس ان قصف إسرائيل عام 2007 لما قيل عنه أنه مفاعل نووي يعود لسوريا هو “رسالة إسرائيلية إلى إيران” بأن تل أبيب لن تسمح لها بان تمتلك سلاح نووي.

إقرأ ايضًا: أين روسيا من اطلاق سوريا للصواريخ على الطائرات الاسرائيلية؟

وقد غرّد كاتس عبر حسابه الخاص على موقع “تويتر” تغريدة باللغة العبرية قال فيها: بعد اعتراف إسرائيل بشكل رسمي للمرّة الأولى بأنها هي من نفذت الضربة الجوية سنة 2007 على موقع الكبر في دير الزور : “نوع العملية ونجاحها أعطيا رسالة واضحة  بأن تل ابيب لن تسمح لمن يهددون وجودها بإمتلاك سلاح نووي.. حينها سوريا واليوم إيران”.

آخر تحديث: 21 مارس، 2018 11:03 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>