قتلوها سحلا في بريطانيا:انت «بلاك روز»…لا أنا مريم !

توفيت مساء الأربعاء 14 آذار 2018 الطالبة المصرية، مريم عبد السلام في بريطانيا، بعد تعرضها لـ”إعتداء وحشي” من قبل 10 فتيات بريطانيات”.

وأكدت وزارة الهجرة وفاة الطالبة مريم بمستشفى في لندن، متأثرة بجراحها جراء السحل والإعتداء الوحشي عليها على يد فتيات في مدينة “نوتنغهام”.

الخارجية المصرية اكدت في اول تعليق لها عبر لسان مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية خالد رزق أنها” تقوم بمتابعة قضية مريم من خلال سفارتها المصرية في لندن”، حسبما أفادت صحيفة “المصري اليوم” مشيراً إلى أن” حق مريم لن يضيع”.

وأضاف رزق أن” البعثة المصرية قامت بتقديم طلب للسلطات المصرية من أجل محاسبة التي عالجت المستشفى، لانها قد تركتها في بداية الحادث دون عناية”.

إقرأ أيضاً: جريمة مروعة في قانا.. قتل والده بسبب 600$!
ومن جهته قال والد الضحية، حاتم مصطفي أن”جثمان مريم لن يتحرك قبل تشريح طب الشرعي”.

وعن سبب الإعتداء فأشار الوالد في تصريح له “للمصري اليوم” إلى أن” الفتيات وصفن مريم بمصطلح “بلاك روز” (أي انها ملوّنة)، لترد عليهن بالقول إسمي “مريم”.

مضيفاً أن” الفتيات هن من ذوات البشرة السوداء وبينهن عدد من البشرة البيضاء”.

وكان قد أثار مقتل الفتاة موجة غضب من المجتمع المصري على تويتر.

آخر تحديث: 16 مارس، 2018 1:19 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>