بن سلمان يتوعّد بردّ نووي على ايران اذا فعلتها

في اطار النزاع القائم بالوكالة بين السعودية وايران في منطقة الشرق الاوسط، عاد التراشق السياسي وتبادل التهديدات الى الواجهة، بعد تحذير اطلقه امس الامير محمد بن سلمان عبر محطة "سي بي اس" الاميركية وهو ان السعودية ستمتلك قنبلة نووية فور حصول طهران عليها.

نقل موقع الـ “بي بي سي” عربي عن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قوله في مقابلة لبرنامج “60 دقيقة” الذي سيبث بعد غد الاحد، ان بلاده لا تنوي الحصول على اسلحة نووية الا في حال سعت ايران لتصنيع وامتلاك هذا السلاح.

وكانت ايران قلّصت العمل في برنامجها النووي وحدّت من تطويره، وسمحت لمراقبين دوليين تفتيش منشآتها النووية، عقب توقيعها على الاتفاق النووي عام 2015، في عهد الادارة الاميركية السابقة، بهدف ازالة الحصار ورفع العقوبات العالمية التي فرضت عليها، والتي استمرت لعقود طويلة وانهكت اقتصادها، الا ان الرئيس الاميركي الحالي دونالد ترامب لوح بالانسحاب من هذا الاتفاق واصفا اياه بـ “الصفقة السيئة”، علما ان طهران عمدت ايضا الى توقيعها على معاهدة عدم الانتشار النووي معربة في اكثر من مناسبة ان استخدامها لبرنامجها النووي اهدافه سلمية.

وفي خطوة تؤكد عزم ترامب المضي في معارضته للاتفاق النووي الذي ابرمته طهران مع الدول الكبرى، اشارت الـ “بي بي سي” ان اقالة ترامب لوزير الخارجية الاميركي السابق ريكس تيلرسون مؤخرا، جاء على خلفية تأييد هذا الاخير للاتفاق، وعين مكانه رئيس المخابرات الاميركية السابق مايك بومبيو الذي يعارضه بشدة ويشدد على وجوب الغاؤه.

وذكر الموقع ان دولا اوروبية منها بريطانيا وفرنسا والمانيا، تعارض ترامب وتدعو للحفاظ على الاتفاق النووي مع ايران وتعتقد انه يفي بالمطلوب.

يُذكر ان المملكة السعودية هي الاخرى، وقعت على معاهدة الحد من انتشار الاسلحة عام 1988، وبحسب الموقع المذكور فإن السعودية دخلت في مشاريع الانتاج النووي بالتعاون مع باكستان الدولة الاسلامية الوحيدة التي تمتلك القنبلة النووية.

اقرأ أيضاً: السعودية ستهاجم قبل أن تُهاجم وتنقل المعركة الى ايران

جريدة الشرق الاوسط ذكرت ان ولي العهد السعودي اعتبر في كلام سابق، ان ايران ليست “ندّا للسعودية” ولا تشكل منافسا لها، وهي ليست من اقوى 5 جيوش في العالم، كما ان اقتصادها لا يُقارن باقتصاد بلده، واصفا المرشد الايراني علي خامنئي بـ “هتلر الجديد في الشرق الاوسط” مضيفا “لانه يريد التمدد في المنطقة ونشر افكاره على العالم”.

وجاء الرد الايراني سريعا على الامير سلمان نائب على لسان رئيس لجنة الأمن القومي الإيراني أبو الفضل حسن بيغي، الذي صرّح لوكالة سبوتنيك الروسية، قائلا ان ايران لم تسع للحصول على السلاح النووي ولن تسعى لذلك، وتطوير برنامجها النووي يأتي في سياق استراتيجية الدفاع وخلق التوازن في المنطقة، وحذّر بيغي أية دولة من التعرض لبلاده قائلا: “إذا كان هناك بلد يريد اللعب معنا فتلك الدولة تعرف بأنه سيتم تدميرها فورا”.

آخر تحديث: 16 مارس، 2018 5:02 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>