تسميم العميل الروسي يهدد بأزمة دبلوماسية بين موسكو ولندن

ادت محاولة تصفية العميل الروسي المزدوج سيرغي سكريبال من خلال تسميمه الى خلق ازمة بين روسيا وبريطانيا، وهددت الاخيرة بمقاطعة كأس العالم لكرة القدم المقررة صيف هذا العام في روسيا قبل اسبوع واحد من الانتخابات الرئاسية.

نقلت الجزيرة نت دخول  الولايات المتحدة الاميركية على خط الازمة بين موسكو ولندن، بعد تصريح  ادلى به وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون بضرورة محاسبة من يقف وراء حادثة تسمم مواطن روسي على اراضيها بواسطة عملاء من المخابرات الروسية، بعد اتصال اجراه اليوم بنظيره البريطاني بوريس جونسون، معربا عن ثقته بشفافية التحقيقات البريطانية، مؤكدا مواصلة التنسيق مع السلطات المعنية لكشف ملابسات هذه القضية.

وكان سكريبال (66عاما) وهو كولونيل سابق في الاستخبارات الروسية اغمي عليه برفقة ابنته ماي (33عاما) في مدينة ساليبيزي  جنوب غرب المملكة المتحدة، بعد تعرضه لمادة “غاز الاعصاب” كما ذكرت الشرطة البريطانية.

وقالت الجزيرة نت ان بريطانيا استدعت السفير الروسي في لندن للتحقيق معه بشأن كيفية وصول هذه المادة الى اراضيها، وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي اعطت مهلة لروسيا حتى صباح اليوم لشرح ما جرى.

إقرأ أيضاً: الخارجية البريطانية ستشدد عقوباتها على روسيا

في حين انكرت موسكو هذه الاتهامات ووصفتها بـ “عرض هزلي” كما جاء على لسان المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروف، واعتبار هذا الامر بمثابة  “حملة اعلامية وسياسية استفزازية”، كم صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لإذاعة الـ “بي بي سي” البريطانية “رتبوا الامور لديكم ثم نناقش ذلك معكم”.

وحذرت السفارة الروسية في لندن من مخاطر هذه ” اللعبة على الرأي العام” معتبرة انها تهدد العلاقات بين البلدين وتثير ازمة على المدى البعيد، واشارت في بيان آخر الى تعرض الرعايا الروس الى تهديدات مباشرة “ما يستدعي القلق على مستقبلهم في هذا البلد”.

وفي تقرير نشرته جريدة الشرق الاوسط نقلت من خلاله تأكيد ماي استخدام روسيا لـ “غاز الاعصاب” المسمى “نوفيتشوك” في سلسلة من الاغتيالات قامت بها سابقا،  بتغطية مباشرة من القيادة الروسية التي تشرع استهداف المنشقين عنها امثال سكريبال، مشيرة الى ضرورة الرد الكامل على تساؤلاتها والا ستتخذ بحقها “مجموعة كاملة من الاجراءات”.

من جهته موقع العربية نت، نقل عن ماي اعتبارها تسميم العميل سكريبال بمثابة “العمل العسكري على اراضيها” مؤكدة ان الغاز الذي سمّم العميل تنتجه روسيا لاستعمالات عسكرية.

إقرأ أيضاً: مسؤول روسي: سنمسح بريطانيا عن وجه الأرض

وكان سكريبال قد ساهم في الكشف عن العديد من الجواسيس الروس خدمة للمخابرات البريطانية قبل توقيفه في روسيا عام 2004، وحكم عليه بالسجن 13 عاما ثم استعادته بريطانيا كلاجئ لديها في صفقة تبادلية.

واشارت الموقع الى ان وزير الخارجية البريطاني هدّد برد قوي على روسيا حال ثبوت اتهامها، مشبها هذه  الحادثة بوفاة عميل المخابرات الروسي السابق الكسندر ليفيتينكو (2006) بعد تناوله شاي دست فيه مادة البلونيوم المشعة في لندن.

آخر تحديث: 13 مارس، 2018 3:11 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>