إعتداء على محام في الضاحية الجنوبية لا يحرّك نقابة المحامين

اعتداء من ال المقداد على محامي اثناء ادائه لمهامه..

تعرّض المحامي أحمد حسين الموسوي لاعتداء بالضرب من مجموعة شبّان من آل المقداد يتقدّمهم حسن المقداد خلال مسعاه إلى إزالة ثلاثة مولّدات كهربائية كبيرة الحجم عائدة لهذا الأخير موضوعة في الأقسام المشتركة للمبنى الذي يقطن فيه في محلّة أوتوستراد السيّد هادي نصرالله في منطقة الضاحية الجنوبية لبيروت، من دون أن يكون المقداد قاطناً في المبنى، بالإضافة إلى محطّة اتصالات موضوعة على السطح من دون وجه حقّ. بحسب مجلة “محكمة” المختصة بالقضايا القضائية.

إقرأ ايضا: علي الموسوي: مواقع التواصل الاجتماعي الكمين الأفضل للعدوّ الإسرائيلي

وتضيف “المحكمة” بالقول  إنّ “حسن المقداد تبلّغ من بلدية حارة حريك إزالة المولّدات بناء على شكوى من سكّان المبنى، ولكنّه لم يبادر إلى فعل ذلك، ولم تتجرأ البلدية على إزالتها، أو اتخاذ أيّ موقف منه، إلى أن كمن صباح اليوم قرابة الساعة الثامنة والنصف للمحامي الموسوي مع مجموعة من العاملين معه، وعمدوا إلى افتعال إشكال مع الموسوي، وتطوّر الأمر إلى تضارب بين الطرفين، واستطاع الموسوي أن ينتزع من حسن المقداد مسدّسه الحربي غير المرخّص، وهاتفه الخليوي ويرميه أرضاً، ثمّ تدخّل سعاة الخير وعملوا على فضّ الإشكال وانصرف كلّ شخص في طريقه.

وهذا هو الحادث الثاني الذي يتعرّض له محام في غضون 5 أيّام، بعد الاعتداء على المحامي حسين قازان في الأسبوع الماضي.

فهل يتحرك القضاء اللبناني؟

 

آخر تحديث: 13 مارس، 2018 12:12 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>