«المستقبل» يرشّح وجوها جديدة وتحالفه مع «القوّات» يتعثّر

امس كان يوم انتخابي طويل، مهّد الطريق لاطلاق التحالفات واللوائح قبل اقفال مهلة تسجيل اللوائح في 27 ‏الجاري. وقد اعلنت فيه اسماء مرشحي تيار المستقبل، كما اعلنت برامج حزب الكتائب، وحزب سبعة، والمبادرة ‏الوطنية‎.

على بُعد أسبوعين من إقفال مهلة تسجيل اللوائح الانتخابية، تسارعت التطورات على الجبهة الانتخابية ‏ونشَطت الاتصالات على كلّ الجبهات لصوغِ التحالفات وتشكيلِ اللوائح‎.‎

وقد حفلَ أمس بمهرجانات إعلان أسماء المرشحين ، وفي احتفالٍ نظّمه تيار “المستقبل” أمس في مجمع “بيال” وسط بيروت، اعلنَ الرئيس سعد الحريري مرشّحي “المستقبل” الـ ‏‏38 في كلّ الدوائر الانتخابية، مشيراً الى انّ اللوائح ستُعلَن لاحقاً في كلّ دائرة، معتبراً أنّ التصويت لها في ‏الانتخابات “يعني تجديدَ التفويض الشعبي لمتابعة تنفيذ مشروع كبير نعمل عليه كلّ يوم، يقوم على حماية البلد ‏واستقراره وتحقيقِ الأمان فيه، وعلى حماية الدستور والحرّية والديموقراطية والسيادة والأمن الاجتماعي والعملة ‏الوطنية والنهوض بالاقتصاد”.  وقد أكّد برنامج “التيار” الانتخابي “أنّ اتفاق الطائف أساسُ العيش المشترك، والحوارَ هو السبيل الوحيد لمقاربة ‏الخلافات السياسية، والاستقواءَ بالفوضى والسلاح والاصطفاف الطائفي لبَتِّ الخلافات عنوانٌ لفشل الدولة”. ‏ورَفض “التدخّلَ في الشؤون الداخلية للبلدان العربية”، مشدّداً على “ضرورة التأكيد على حصريةِ السلاح بيَد ‏الدولة”.‎

إقرأ ايضًا: تحالفات بين «المستقبل» و«القوات» شهدت لمساتها الأخيرة
واللافت أنّ مِن بين مرشّحي “المستقبل” وجوهاً وأسماءَ جديدة، مِن بينها 3 وجوه نسائية (ديما جمالي وليلى ‏شحود ورلى الطبش جارودي، إضافةً الى النائب السيّدة بهية الحريري)، كذلك لفتَ إلى أنّ من بين المرشحين ‏النقابي نعمة محفوظ (نقيب المعلمين السابق) والزميل جورج بكاسيني (عضو مجلس نقابة المحررين وعضو ‏المكتب السياسي في تيار “المستقبل‎).‎

كذلك يغيبُ عن كتلة الحريري النيابية المقبلة كلٌّ مِن النواب: جمال الجرّاح، معين المرعبي، جان أوغاسابيان، ‏نبيل دي فريج، أحمد فتفت، محمد قبّاني، سيرج طورسركيسيان، عقاب صقر، عاطف مجدلاني، عمّار الحوري، ‏رياض رحّال، خالد زهرمان، خالد الضاهر، كاظم الخير ونضال طعمة‎.‎

والجديد بحسب “الحياة”  في مرشحي “المستقبل” ترشيح الوزير غطاس خوري عن المقعد الماروني في الشوف- عاليه ولم يسبق ‏للتيار أن رشح مسيحياً عن هذه الدائرة، كما أنه قرر أن يخوض الانتخابات بمرشحين عن السنّة في بعلبك- ‏الهرمل هما بكر الحجيري وحسين صلح‎.‎
وتجنب الحريري أيضاً تسمية أي مرشح مسيحي عن دائرتي زحلة والبقاع الغربي- راشيا، إضافة إلى المرشح ‏الأرثوذكسي الثاني عن عكار، وأيضاً في دائرة الشمال الثالثة (زغرتا، بشري، الكورة، البترون) ما يعني أن ‏تسمية أي مرشح مؤجلة إلى حين الانتهاء من المشاورات الجارية حول التحالفات في الانتخابات‎.‎

وإلى ذلك، سيعلن حزب “القوات اللبنانية” بعد غدٍ الأربعاء أسماءَ مرشّحيه وبرنامجَه الانتخابي، وقالت مصادرُه ‏لـ”الجمهورية”: “إنّ المفاوضات مع تيار “المستقبل” ما زالت متعثّرة، ولكنّها مستمرّة في ظلّ تضاؤلِ فرصِ ‏نجاحِها في تحقيق الخرقِ المطلوب في الدوائر التي تَجمع “القوات” و”المستقبل” معاً. وكشَفت “أنّ رئيس الحزب ‏سمير جعجع سلّمَ الى الرئيس سعد الحريري مساءَ الجمعة الطرح القوّاتي الانتخابي، أي بَعد ساعاتٍ على تسلُّمِه ‏طرحَ ‎المستقبل” بواسطة الوزير غطاس خوري، فيما اكتفى “التيار” بتحديد موقفِه من دائرة عكّار واستمهَل في ‏الدوائر الأخرى، وبدورها استمهَلت “القوات” الردَّ في موضوع عكّار‎”.‎

وأشارت “اللواء” إلى تعثر المفاوضات بين المستقبل والقوات، من دون ان تتوقف الاتصالات، وفقاً ‏لما كشفه رئيس جهاز الإعلام والتواصل في حزب “القوات اللبنانية” شارل جبور، الذي أوضح انه في بعض ‏الدوائر هناك تعارض في المرشحين وفي دوائر أخرى هناك تعارض بالتحالفات، كاشفاً عن لا توافق في دوائر ‏طرابلس وعكار وبيروت وصيدا وجزين، مستبعداً لقاء الرئيس الحريري والدكتور سمير جعجع ما لم يكن هناك ‏توافق‎.‎

وكشفت بعض المصادر ان سبب الخلاف المستحكم هو في زحلة على خلفية قبول جعجع التحالف مع مريام ‏سكاف رئيسة الكتلة الشعبية، والتي يُبدي الرئيس الحريري حماساً للتحالف معها‎.‎
وأتى الرد القواتي السلبي قبيل مهرجان البيال الذي أعلنت خلاله الأسماء والإعلان الانتخابي‎.‎

 

أما مرشحو  “المستقبل” هم:
عن بيروت الثانية: سعد الحريري، تمام سلام، نهاد المشنوق، رولا الطبش بارودي، ‏زاهر وليد عيدو، ربيع حسونة، باسم الشاب، نزيه نجم، غازي يوسف.

وعن زحلة: عاصم عراجي، نزار محسن ‏دلول،

وعن صيدا- جزين: بهية الحريري، حسن شمس الدين،

وعن البقاع الغربي – راشيا، زياد القادري، أمين ‏وهبة، محمد القرعاوي.

وعن بعلبك الهرمل: حسين صلح، بكر الحجيري.

وعن طرابلس- المنية: محمد كبارة، سمير ‏الجسر، ديما جمالي، نعمة محفوض، الصحافي جورج بكاسيني، ليلى شحود، شادية نشابة، وليد صوالحي، قاسم ‏عبدالعزيز، سامي أحمد فتفت، عثمان علم الدين.

وعن الشوف- عاليه: محمد الحجار، غطاس خوري.

وعن عكار: ‏طارق المرعبي، محمد سليمان، وليد وجيه البعريني، هادي حبيش، جان موسى، خضر حبيب الذي غاب عن ‏الاحتفال لأسباب صحية‎.‎

يذكر أن “المستقبل” وحلفاءه سيخوضون الانتخابات في بيروت الثانية، وطرابلس- المنية- الضنية، بلائحتين ‏مكتملتين.

إقرأ ايضًا: اتفاق ثلاثي بين القوات والتيارين يجمع الاضداد في عكار؟

من جهة ثانية، أطلق حزب الكتائب برنامجه الإنتخابي في إحتفال  حضره الرئيس أمين الجميل ونواب الحزب وشخصيات، من بينهم الرئيس السابق “للقوات اللبنانية” ‏فؤاد أبو ناضر، الذي كانت له كلمة، بصفته مستشار رئيس الحزب، بالإضافة إلى كلمة للوزير السابق سليم ‏الصايغ الذي تولى الإعلان عن الأسماء وهم:

شادي معربس عن الموارنة في عكار، ميشال خوري عن موارنة ‏طرابلس، ميشال كبي عن المقعد الارثوذكسي في طرابلس، روى كيروز عن موارنة بشري، ميشال الدويهي عن ‏المقعد الماروني في زغرتا، البير اندراوس عن المقعد الارثوذكسي في الكورة، سامر سعادة عن المقعد الماروني ‏في البترون، شاكر سلامة عن المقعد الماروني في كسروان- سامي الجميل عن المقعد الماروني في المتن، الياس ‏حنكش ورمزي أبو خالد عن المقعد الماروني في بعبدا، جوزف عيد عن المقعد الماروني في الشوف، تيودور ‏بجاني عن المقعد الماروني في عاليه، نديم الجميل عن المقعد الماروني في بيروت الأولى، سعد الله عمرو عن مقعد ‏الكاثوليك في بعلبك- الهرمل، ايلي ماروني عن المقعد الماروني في زحلة، شارل سابا عن المقعد الارثوذكسي ‏زحلة، وجوزف نهرا عن المقعد الماروني جزّين، وريمون نمور عن المقعد الكاثوليكي جزّين وميرا واكيم عن ‏المقعد الكاثوليكي في صور- الزهراني‎

آخر تحديث: 12 مارس، 2018 11:03 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>