مهنا في حفل مسرحي للأطفال في برج البراجنة: التربية الصحيحة طريق بناء مجتمع سليم

اقام أطفال مؤسسة عامل مشهديات مسرحية متنوعة مستوحاة من واقع الأطفال النازحين وحياتهم اليومية، نظمتها مؤسسة عامل الدولية – قسم مشروع حماية الأطفال، في برج البراجنة، كجزء من المبادرات المجتمعية التي طُلب إلى الأهالي والأطفال المستفيدين من المشروع ابتكارها وتنفيذها.

العنف المبني على النوع، التمييز وقضايا متنوعة طرحها الأطفال من خلال نصوصهم وأدائهم المسرحي المتميز ، بهدف الاضاءة على حساسية هذه القضايا ونشر التوعية بين أبناء المجتمع المحلي والنازحين على حد سواء.

إقرأ ايضا: «عامل» تُنشئ مساحة آمنة لأطفال حيّ السلم في الضاحية الجنوبية

تناولت بعض المشهديات، أنواع من المعاملة السيئة التي يتلاقاها الأطفال من قبل بعض الأفراد بسبب جنسيّتهم السورية، ومشهديّة أخرى تحدّثت عن النّفور الذي يحصل أحياناً وعدم تقبّل فكرة أنّ المولود القادم أنثى، فيما تحدثت مشهدية ثالثة حول العنف الذي يتعرض له الأطفال في المنزل، سواء على المستوى اللفظيّ أو الجسدي، وعن المعاملة السيّئة التي يتعرضون لها أيضاً في حال كانوا يضطرون للعمل عند صاحب عملٍ سيء المزاج.

وقد حضر الحفل كلّ من رئيس مؤسسة عامل الدولية د. كامل مهنّا وزوجته، والمدير التّنفيذي الأستاذ أحمد عبّود وعدد من الإداريين والمنظّمين للمشروع ومسؤولة البرامج فيرجيني لوفيفر، بإضافة إلى ممثلة وزارة الشؤون الاجتماعية وممثلين عن جمعيتين شريكتين في هذا المشروع و UNHCR، وقد تخلّل الحفل كلمة د. كامل مهنّا تحدّث خلالها حول أهمية رعاية الأطفال وحمايتهم، هذه الفئة التي تحتاج الإهتمام والعناية الكبرى من قبل المجتمع ككل والعائلة بشكل خاص، وعن دور عامل الريادي في هذا المجال منذ تأسيسها وإعطائها الاهتمام الخاص لقضية الطفولة، حيث أن التربية تشكل أهم دعامة لبناء مجتمع سليم.

تلا ذلك عرض عدّة عروض مسرحيّة فكاهيّة تحاكي بعض مشاكلهم التي قد يواجهونها أو واجههوها بالفعل، وكانت هذه المشاهد من كتابة الأطفال و تمثيلهم أيضاً.

نحو حماية أسرية شاملة

من الجدير ذكره، أن مشروع حماية الأطفال ذوي الفئة العمرية بين( 6 و16 سنة) الذي تنفذه عامل بالتعاون مع الحكومة البلجيكية ومنظمة اليونيسيف والسفارة الفرنسية في مراكز حي السلم، بعجور ، العين وعرسال ومشغرة وكامد اللوز والخيام، يتضمن أنشطة متخصصة بالدعم النفسي – الإجتماعي تركز على مواضيع تتعلق بالنظافة الشخصية، أهمية المجتمع والمحيط، حقوق الطفل، الصداقة وتجنب الخلافات، كيفية تجنب العدائية بين الأطفال، تقبل الآخر وعدم التمييز، إضافة إلى كيفية حماية أنفسنا من الخطر، النزاع، الصحة النفسية، الأمانة وعدم استخدام أغراض الآخرين، الانتباه من الغرباء، الإصغاء، فهم النزاع، العناد: أسبابه وعلاجه، الاصغاء الايجابي.

كما يقوم فريق العمل بتقديم الرعاية لأولياء الأمور حول كيفية التعامل مع أولادهم وإدارة ضغوطات الحياة المتنوعة التي يعانون منها، بعنوان “تدريب مهارات الأبوة والأمومة” التي تساعد الأهل على التواصل الإيجابي والتربية السليمة مع أطفالهم، حيث تتضمن الأنشطة الموجهة للراشدين ارشادات حول أنواع العنف: النظافة الشخصية، التحرش الجنسي، العنف الأسري وتأثيره على تنشئة الأطفال، الحمل السليم، الزواج المبكر، مرحلة البلوغ وكيفية التعاطي معها، الاخطاء التربوية التي نرتكبها مع أولادنا، كيف أجعل شخصية طفلي قوية، العناد: أسبابه وعلاجه، الغيرة: أسبابها وعلاجها، مشاكل المراهقة وكيفية التعامل معها، النظافة الشخصية أثناء الدورة الشهرية، تعزيز النظافة المجتمعية، تجنب التمييز بين الأطفال، التربية الايجابية، ابني مراهق. ماذا افعل ؟ كما يقوم فريق العمل يتقديم جلسات توعية للرجال والنساء حول مواضيع تتعلق بكيفية التعامل مع الطفل والتحكم بالانفعالات الذاتية..

ويتم إحياء حفلات مجتمعية للتوعية تضم كل حفلة ما يقارب الـ 5825 طفلاً وتجري في أمكنة عامة وتكون عبارة عن يوم كامل من الأنشطة الترفيهية والتعليمية للأطفال مما يساعد على تعريف المجتمع على نشاطات مؤسسة عامل كما تم تشكيل لجان “حماية الطفل” (لجنة أهل و لجنة أطفال ولجنة محلية) للعمل سويا على مواضيع تتعلق برفع الوعي حول قضايا حماية الطفل في مجتمعاتهم المحلية وتدربهم ليكونوا جهات فاعلة في التغيير في المجتمع من خلال التخطيط لمبادرات مجتمعية مبنية على الحاجات الفعلية في المجتمع المحلي.

إقرأ ايضا: «نوبل للسلام» يطرق باب «مؤسسة عامل»

5500 طفلاً جرى استهدافهم في العام 2017 ضمن نشاطات الدعم النفسي الإجتماعي و6450 راشداً حضروا جلسات توعية و1941 مستفيدا حضروا مهارات الامومة والابوة في مراكز: غازي بيضون – برج البراجنة، حي السلم، كامد اللوز، مهدي عيدي – مشغرة، العين، عرسال والخيام.

آخر تحديث: 14 مارس، 2018 1:44 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>