تحالفات بين «المستقبل» و«القوات» شهدت لمساتها الأخيرة

بدأت صورة التحالفات الانتخابية تتوضح امس بعد لقاء في معراب بين الدكتور سمير جعجع والوزير غطاس الخوري موفدا من الرئيس سعد الحريري. وقد اعلن خوري عن تحالف تيار المستقبل والقوات في دائرتي بعبدا والشوف - عاليه مع الحزب الاشتراكي، ويجري بحث التحالف في دوائر اخرى.

كلّما تقلّصَت المدة الزمنية الفاصلة عن موعد الانتخابات النيابية في 6 أيار المقبل، زاد الإرباك السياسي، واحتدم تنافُس الماكينات الانتخابية اكثر فأكثر، في حقل ألغامِ التحالفات التي زَرعت تعقيداتُها وصعوبةُ صوغِها والنفَسُ الاستئثاري المتحكّم ببعض الأطراف، عبواتٍ ناسفة في العلاقات، في داخل القوى السياسية، وبينها وبين القوى الحليفة لها، وخصوصاً أنّ طبيعة القانون الانتخابي فرَضت على كلّ طرف الدخولَ في معركة “الحاصل الانتخابي” في غالبية الدوائر، وغلّبَ التوجّه الى التحالفات الموضعية، على التحالفات الشاملة.

إقرأ ايضًا: بعد عودة الحريري من السعودية.. عودة حرارة التحالفات بين القوات والمستقبل

في هذه الأجواء، قالت “الجمهورية”  يقف مجلس النواب على عتبة الدخول في عقدِه العادي الأوّل يوم الثلاثاء 20 آذار الجاري، وهو العقد الأخير للمجلس الذي تنتهي ولايته في 21 أيار المقبل. وبسرَيان العقد العادي، يصبح في مقدوره الانعقاد في جلسات تشريعية، لعلّ أولاها جلسة يَعقدها المجلس لإقرار تعديل القانون الانتخابي لجهة وقفِ العمل في الانتخابات المقبلة بالبطاقة الممغنَطة، وأمّا الثانية فهي المتعلقة بإقرار الموازنة العامة للسنة الحالية. وهذا مشروط بإحالة الحكومة لمشروع الموازنة إلى المجلس مطلعَ الأسبوع المقبل.

وفي هذا السياق، إلتقى رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع، في معراب، وزير الثقافة غطاس الخوري موفداً من الرئيس الحريري، في حضور وزير الإعلام ملحم الرياشي والأمينة العامة للحزب شانتال سركيس. وأكد الخوري عقب اللقاء “أن بين تيار المستقبل وحزب القوات تاريخا من التحالف نريد استعادته وسنسعى إلى التحالف حيث تتوافر الإمكانات لذلك وعرضنا مع الدكتور جعجع جميع المناطق الانتخابية التي يمكن أن نتحالف فيها، وقد أصبح معلوما أنه تم الإتفاق على التحالف في منطقتي الشوف – عاليه وبعبدا مع القوات والحزب التقدمي الإشتراكي، آملا أن يستكمل التحالف في مناطق أخرى”.
وأوضح انه “عرضت على الدكتور جعجع الإمكانات المتوافرة للتحالف وننتظر جوابه عن هذا العرض الذي يتطلب مراجعة وتدقيقاً من الماكينات الإنتخابية”. وأكد إمكان التحالف في مناطق عدة كمناطق الشمال “ولو أن تيار المستقبل لن يخوض الإنتخابات في دائرة الشمال الثالثة التي لن يكون له أي مرشح فيها”.
وقالت مصادر “القوات اللبنانية ” لـ”النهار” إن النقاش جرى بروحية تعاون وإيجابية بين طرفين يلتقيان على ثوابت وطنية مشتركة، لكن الطرح المقدم من “المستقبل” لا زال يحتاج بالنسبة إلى “القوات” إلى بعض التعديلات التي تجعله أكثر إيجابية للطرفين وفاعلة سياسية تترجم في صناديق الاقتراع.
وكشفت المصادر ان رئيس “القوات” سمير جعجع بدأ دراسة الطرح مع القيادة القواتية من أجل إدخال التعديلات اللازمة التي تجعل من  التحالف الإنتخابي أكثر واقعية، خصوصاً أن أحداً ليس في وارد تقديم هدايا مجانية للآخر، وتالياً أن النقاش يتم على أساس تعاون متكافئ يخدم الطرفين.
وأضافت المصادر أنه فور انتهاء جعجع من وضع اللمسات الأخيرة على الطرح الجديد سوف يسلّم الى “المستقبل” من أجل ان يبنى على الشيء مقتضاه.

إقرأ ايضًا: القوات على مواقفها… وحزب الله يختلف مع التيار الحر انتخابيا

وأشارت “الشرق” ليس بعيداً، تحوّل بيت الوسط والمقر العام لـ”تيار المستقبل” في القنطاري الى خلية نحل عشية احتفال “البيال” الذي يُنظّمه “التيار” عصر الاحد لاعلان اسماء مرشّحيه في مختلف الدوائر الانتخابية بعد كلمة سياسية-انتخابية للرئيس الحريري. ويعكف الرئيس الحريري الذي يعقد سلسلة اجتماعات مع اعضاء الماكينة الانتخابية بعيداً من الاعلام الى “غربلة” اسماء المرشّحين لاعلانها الاحد.

وفي السياق، علمت مصادر “ان الرئيس الحريري سيقوم بسلسلة جولات انتخابية في المناطق قريباً يبدأها من المنية شمالاً وتمتد الى عكار وطرابلس، صيدا جنوباً وزحلة والبقاع الغربي لحثّ مناصري التيار والقاعدة الشعبية على المشاركة بكثافة في انتخابات 6 ايار.
في غضون ذلك أوضح وزير الثقافة غطاس خوري، في تصريح عقب لقائه رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع في معراب، موفداً من رئيس الحكومة سعد الحريري، أنّ “قانون الانتخابات الجديد فرض تنوعاً بالتحالفات الانتخابية في المناطق، وحيث يكون هناك امكانية للتحالف مع “القوات اللبنانية” سنتحالف.ت

آخر تحديث: 10 مارس، 2018 1:41 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>