المرشحة حنان عثمان: أترشح لأجل الفقراء على لائحة حركة الشعب

كان لبنان، ولا يزال موطنا لكل مظلوم، وها هي المرشحة الكردية حنان عثمان تسعى لتمثيل بيروت وأهلها في المجلس النيابي لدورة 2018. فهل تجد سبيلها الى المقعد؟

على لائحة “حركة الشعب” التي يتزعمها ابراهيم الحلبي، ستترشح اللبنانية من أصل كردي، حنان عثمان، وهي معلمة أدب أنكليزي، ورئيسة جمعية “نوروز” لأكراد لبنان.

إقرأ ايضا: إبراهيم الحلبي: ذاهب الى لائحة تضم حركة الشعب و«بدنا نحاسب» ومستقلين

وتقول لـ”جنوبية” قبيل اعلان الائحة التي ستترشح عليها فتؤكد انها “تهتم بقضايا المرأة فيما يخص قانون الأحوال الشخصية، ومواجهة العنف، وسن الحضانة، وحق الجنسية، وكل ما يساعد المرأة على الوصول الى سدة النيابة”.

وتضيف، عثمان انها “تنشط مع المجلس النسائي اللبناني، ومع لجنة الدفاع عن حقوق المرأة واتواصل مع عدد كبير من الجمعيات النسوية”.

وتلفت عثمان الى انها “المرة الاولى التي اترشح فيها الى منصب نائب، مع الاشارة الى اني لست وريثة بيت سياسي، ولا عائلة اقطاعية، بل امرأة فقيرة، وآتية لأدافع عن الفقراء والمهملين، ولست أبنة زعيم، ولست مسيّسة، ولدي جماهيرغفيرة، اضافة الى الجماهير الكردية الكبيرة”. و”ادعو الى تمثيل الأكراد في لبنان، وتحسين وضعهم ومساعدتهم اجتماعيا لينالوا حقهم”.

وعن سرّ عدم نيلهم الجنسية، رغم انهم وصلوا الى لبنان في عشرينيات القرن الماضي، كما هو شأن الجالية الأرمنية في لبنان، ترى، عثمان، ان “نحن من همّش نفسه منذ وصولنا، فنحن في لبنان منذ عهد صلاح الدين حيث أتينا للدفاع عن لبنان في الفترة نفسها التي وصل فيها الأرمن الى لبنان، ولكن لم يصل الاكراد الى أي منصب”.

وتتابع عثمان “لم يصلوا الى تولي مناصب عُليا، كونهم لم يعطوا أية اهمية للتجنيس، واقول ذلك لانه في لبنان عدد كبير من الاكراد مكتومي القيد دون جنسية، الا ان الرقم غير معروف”.

فأغلبية أكراد لبنان آتون من تركيا، وأود ان اعلمك انني قادمة للتو من عفرين حيث الإرهاب يقصف الأكراد“.

وردا على سؤال حول ازدواجية الهوية، تجيب حنان عثمان، بالقول “انا لبنانية اولا، وجزء من النسيج اللبناني حتى لو لم اكن كردية الهوية فهذا لن يمنعني من الدفاع عن المظلومين في العالم  منها الشعب الفلسطيني، وهو يعود لإنسانيتي، وليس بسبب هويتي”.

وختمت حنان عثمان، المرشحة عن المقعد السني، في الدائرة الثانية، بالقول “اود ان اعلمكم ان اللائحة ستعلن السبت صباحا في بيروت، تحت لواء حركة الشعب ورئيسها ابراهيم الحلبي واسمها “صوت الناس””.

وبحسب مصدربيروتي متابع، قال لـ”جنوبية”: “من الضروري الاشارة الى ان صورة اللوائح الإنتخابية في دائرة بيروت الثانية غير واضحة حتى الان، رغم ان الاتصالات تجري على قدم وساق بين جميع القوى السياسية نظرا لكثرة اعداد المرشحين”.

فاضافة الى لائحة الرئيس سعد الحريري، التي تضم كل من الحريري نفسه، ونهاد المشنوق، وتمام سلام، وعمر موصللي، ولينا دوغان، وغازي يوسف، وميشال فلاح، وفيصل الصايغ، وهي الى الآن غير مكتملة، هناك لائحة غير مكتملة للثنائية الشيعية، ولائحة يشكلها رئيس حركة الشعب ابراهيم الحلبي، ولائحة يُعدها كمال شاتيلا، ولائحة لفؤاد مخزومي، ولائحة المجتمع المدني، اضافة الى لوائح للمستقلين تحاول اجتذاب المرشحين من هذه اللائحة وتلك. اما اللائحة الرابعة فيسعى، رئيس تحرير جريدة اللواء، صلاح سلام الى تشكيلها وترؤسها، فتضم خالد قباني واخرون. ومقابل كل هذه اللوائح هناك لائحة حركة الشعب لابراهيم الحلبي”.

إقرأ ايضا: الجماعة الإسلامية: ترشيحات على مستوى لبنان ولا تحالف مع حزب الله

وتضمّ دائرة بيروت الثانية الأحياء التالية: الباشورة، وعين المريسة، ورأس بيروت، وزقاق البلاط، والمزرعة، والمصيطبة، وميناء الحصن، حيث ينتخب البيارتة في هذه الدائرة 11 نائباً، موزعين على الشكل التالي: 6 سنَة، 2 شيعة، 1 روم أرثوذكس، 1 انجيلي، 1 درزي.

آخر تحديث: 14 مارس، 2018 10:42 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>