اتفاق ثلاثي بين القوات والتيارين يجمع الاضداد في عكار؟

هل سوف نشهد تحالف ثلاثي في دائرة عكار بين تياري المستقبل والوطني الحرّ والقوات اللبنانية؟

فيما بدأت “التحالفات الانتخابية للأحزاب والقوى السياسية تتبلور وتُحسَم تدريجاً وتباعاً، وخلافا لما كان متوقعا من طلاق إنتخابي بين “القوات اللبنانية” و”تيار المستقبل”، سوف يتحالف الفريقين في دائرتي دائرتي بعبدا والشوف – عاليه مع الحزب الاشتراكي ، ويجري بحث التحالف في دوائر اخرى. وهو ما أعلنه أمس الوزير غطاس الخوري موفدا من الرئيس سعد الحريري إلى معراب حيث إلتقى رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع. وقال خوري بعد اللقاء أنه عرض على الدكتور جعجع الإمكانات المتوافرة للتحالف وننتظر جوابه عن هذا العرض الذي يتطلب مراجعة وتدقيقاً من الماكينات الإنتخابية”. وأكد إمكان التحالف في مناطق عدة كمناطق الشمال “.

ووفق أجواء الوفاق والتحالف، تتطرح علامات إستفهام حول إمكانية التحالف بين المستقبل والقواتي في دائرة عكار التي يبلغ عدد الناخبين فيها 277 ألف ناخب. خصوصا أنّه حتى الآن السيناريو المطروح بقوّة  هو التحالف بيت بين التيارين الازرق والبرتقالي في هذه الدائرة حيث تم وضع اللمسات الاخيرة على مضامين هذا التحالف الانتخابي، مع الابقاء على خيوط التواصل القائمة ما بين المستقبل والوطني الحر والقوات اللبنانية حول امكان انضمام القوات الى هذا التحالف بشخص مرشحها في عكار العميد المتقاعد وهبي قاطيشا.

وفي هذا السياق، كان لـ “جنوبية” حديث مع مرشح القوات اللبنانية في عكار  العميد المتقاعد وهبي قاطيشا الذي أكّد أن “التشاورات مع المستقبل بشأن التحالفات لا تزال قائمة وهي في الأشواط الأخير من الحوار والنقاش”. مؤكدا أنه في “حال تعثر التحالف مع المستقبل هناك الكثير من قوى 14 أذار ممكن التحالف معها”.

وعن إمكانية إنضمام القوات إلى حلف المستقبل والتيار الوطني في هذه الدائرة قال قاطيشا إنه “حتى الساعة لا شيء محسوم، مؤكدا أن القوى الثلاث تتحاور مع جميع الناس  وجميع الإحتمالات قيد البحث”.

هذا ولفت قاطيشا أنه “سبق أن ترشحه عام 2009 في دائرة عكار إلا أنه سحب ترشيحه في آخر لحظة بعدما تعثر التحالف مع المستقبل آنذاك”.

وفيما يتعلّق بالبرنامج الإنتخابي وإنماء منطقة عكار المحرومة قال “أنا لست دولة حتى أوعد الناس في حال نجحت،  لكن أعد بما ان عكار فيها مجالات كثيرة للعمل ولأنها أكثر منطقة محرومة لذلك سأعمل مع كتلة القوات اللبنانية للنهوض بعكار والتخفيف من هذا الحرمان التي تعاني منه منذ سنوات”.

وقد تواصل موقع “جنوبية” مع “محمد شمس الدين” الباحث في الشركة “الدولية للمعلومات والخبير في الشأن الإنتخابي الذي أوضح أن “دائر “عكار” لا تزال دائرة واحدة كما في قانون انتخابات 2009 كما انها إحتفظت بنفس عدد المقاعد، إلا أن الذي تغيّر بالطبع هو آلية الإقتراع من الأكثري إلى النسبي “. ولفت إلى أنه “في 2009 إستطاعت قوى 14 أذار سيما تيار المستقبل بالفوز في المقاعد السبعة المخصصة في هذه الدائرة”. من حيث عدد الناخبين فهو 277 ألف قد يقترع منهم 170 -177 وبالتالي يكون الحاصل الإنتخابي 25 الف صوت”.

الانتخابات النيابية اللبنانية

وذكر شمس الدين أن الأكثرية تتمثل بالطائفة السنيّة في هذه الدائرة حيث تتوزع الأرقام على الشكل التالي: 187 ألف سنّي، 41 ألف روم أرثوذكس، 30 ألف ماروني، 14 ألف علوي، 2900 شيعي، 2000 روم كاثوليك و800 من طوائف مسيحية مختلفة. لتتوزع المقاعد السبعة في هذه الدائرة على الشكل التالي: 3سنّة، 2 روم أرثوذكس، 1 ماروني، 1 علوي.

إقرأ أيضاً: الجنوب الثالثة: سعي لتحالف اعتراضي جامع والفيتوات تطمئن «الثنائي»

وبالإضافة إلى المستقبل فالقوى الأساسية في هذه الدائرة بحسب شمس الدين هي على هذا الشكل الجماعة الإسلامية المتمثلة بالنائب خالد الضاهر والتيار الوطني الحر والقوات اللبنانية وحزب الكتائب فضلا عن الحزب العربي الديمقراطي”.
وأكّد شمس الدين أن ” هذه الدائرة ستتغير عن ما كانت عليه في 2009، لأن قوى 8 اذار موجودة من قبل بعض الشخصيات الوازنة والفاعلة. و بالتالي يمكن أن يكون لديها فرصة لإحراز خرق في هذه اللائحة”.

إلا أنه رأى أن “من المبكر حسم النتيجة بإنتظار التحالفات لجهة تحالف المستقبل مع القوات أو مع التيار الوطني، ولكن مهما تكن التحالفات لا تستطيع أي جهة أن تحصل على المقاعد جميعها”. وإنطلاقا ” من أن الفرق بين لائحتين في 2009 بلغ نحو 40 ألف فقط يمكن أن يترجم هذا الفرق بفرق مقاعد”.

إقرأ أيضاً: الإتفاق بين القوات والتيار الحرّ لا يعني وجوب التحالف في الانتخابات

كما إستبعد أن يكون هناك لائحة تجمع الجميع، فمن الممكن أن تولد لائحة تجمع المستقبل والتيار والقوات مقابل لائحة تجمع سائر القوى والأحزاب”. ورأى أن المصلحة تقتضي أن تضم لائحة 3 قوى أساسية ضمن لائحة واحدة والمعارضين لهم في لائحة أخرى”. وخلص شمس الدين بالتأكيد أن التحالفات هي التي تحدد النتيجة.

 

 

آخر تحديث: 12 مارس، 2018 10:08 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>