مناورة «ألكوبرا جونيبر» واستمرار التهديدات الاسرائيلية – الأميركية

انطلقت الاحد الماضي اكبر مناورة عسكرية مشتركة للجيشين الاسرائيلي والاميركي بعنوان "الكوبرا جونيبر" تستمر لغاية 15 من الشهر الحالي، واتخذت هذه المناورة زخما كبيرا نظرا لضخامتها وحجم المشاركة ونوعية الاسلحة والصواريخ المستخدمة.

وذكر موقع “الجزيرة نت” تفاصيل حول المناورة العسكرية نقلا عن الاعلام الاسرائيلي، مشيرا الى انها تغطي مساحة اسرائيل في اي حرب اقليمية محتملة ضدها وتحاكي حربا شاملة، بمشاركة 2500 جندي اميركي و2000 جندي اسرائيلي وهي الدورة التاسعة للمناورات التي تجري كل عامين منذ 2001.

ونقل الموقع ان الاستعداد لهذه المناورة يجري منذ شهر تقريبا بالتزامن مع مناورات اخرى مع الحدود المصرية وقطاع غزة، في اطار تصعيد القيادة الاسرائيلية تهديدها بالحرب واشعال الجبهات الحدودية مع لبنان وخط الهدنة مع الجولان في سوريا بعد توسع الوجود الايراني وتشكيله خطرا عليها.

اقرأ أيضاً: صاروخ روسي «لا يُقهر».. وواشنطن تتوعد بالرد

وتختبر اسرائيل خلال هذه المناورة قدراتها العسكرية ومدى جهوزيتها للرد في اطار تعزيز التعاون العسكري مع الولايات المتحدة الاميركية، اما السلاح المستخدم فهو منظومة “حيتس” و”القبة الحديدية” و”مقلاع داود” و”باتريوت”، ويقوم الجيش الاسرائيلي باستعراض عمليات انزال جوي هي الاكبر في السنوات الاخيرة.

وتشارك القيادة العسكرية الاميركية بطائرات “هيركولس” المتطورة التي تحمل 92 مظليا مجهزين بمظلات حديثة الصنع انتجتها شركة “ايربون”.

اقرأ أيضاً: اسرائيل تسلّح فصائل بالمعارضة السورية ضدّ داعش

وقد استحوذت هذه المناورة العسكرية الاسرائيلية-الاميركية المشتركة على اهتمام الاوساط اللبنانية على المستوى الرسمي السياسي والامني والحزبي، وعبّر مسؤول سياسي لبناني لجريدة “الجمهورية” عن قلقه ازاء هذه المناورة لناحية توقيتها بشكل خاص، وارتفاع حجم التهديدات الاسرائيلية باجتياح العمق اللبناني وتوعد وزير الدفاع الاسرائيلي افيغدور ليبرمان المستمر في الاونة الاخيرة بمهاجمة الجيش اللبناني وحزب الله، ورأى المسؤول ان لبنان يشكل هدفا دائما لاسرائيل من خلال التهديد والاعتداء المباشر ومحاولة السطو على نفطه ما يستدعي الاستعداد والحذر من مفاجآت ومغامرات عسكرية في ظل ادارة ترامب ونتنياهو.

من جهة اخرى عبّر مرجع امني بارز لـ “الجمهورية” عن عدم قلقه جراء التهديدات المتواصلة والمناورات العسكرية الجارية، في ظل تطمينات الدول الكبرى بالتعهد بالحفاظ على استقرار لبنان وامنه، مؤكدا استعداد لبنان لمواجهة اي اعتداء اسرائيلي محتمل ضده، فيما اكد مصدر في حزب الله جهوزية الحزب التامة للرد على اي اعتداء اسرائيلي.

آخر تحديث: 6 مارس، 2018 3:54 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>