ما بيكفي حل جهاز أمن الدولة كلها بدا حل!

الهاكر الحقيقي عند مئات الضباط بكل الاجهزة الامنية المزروعين بس تيقدموا فروض الولاء والطاعة لحزب الله.

من دون مزايدات ما ضل حدا ما انتهم بالعمالة من كل معارضي هاطبقة السياسية
حتى لو ما كنت معارض بيكفي انك تقول كلمتين بس ثورة سورية بتصير عميل
بيكفي تقول المسؤول الفلاني متورط بفساد بتصير عميل
ما بعرف اذا الاسرائيلي قال عن نتنياهو انو عميل لانو متهم بقضية فساد
اذا حكيت عن حقوق الانسان بهالبلد انت عميل
اذا قلتلو لحزب الله شو قدمت للدولة اللبنانية من 40 سنة بالملف المعيشي كهرباء وماء وضرايب ولقمة خبز وضمان صحي وسلسلة رتب ورواتب انت اكبر عميل
بطلنا نسترجي نسأل شو صار بملفات يلي تم اغتيالن لانو تهمة العمالة ناطرتنا على كل زاروب
الهاكر منو مختص بس بتلفيق التهم متل قصة زياد عيتاني
الهاكر الحقيقي عند مئات الضباط بكل الاجهزة الامنية المزروعين بس تيقدموا فروض الولاء والطاعة لحزب الله ويلي على شاكلتو بتلفيق التهم لمواطني الدولة اللبنانية الشرفاء الابرياء بينما العميل الحقيقي ما منسمع الا انو طلع متخبي بتياب حزب الله
مين قللو لحزب الله نضف جسمك التنظيمي من العملاء ما حدا
الفضيحة بهالدولة منا بنت مبارح دلونا على شي مسؤول بهالبلد منو فضيحة

إقرأ أيضاً: زياد عيتاني: المؤامرة والفضيحة

انا رفعت قضية على الحزب القومي لانو خطفني تيقتلني رح موت انا ويموت المتهم وما رح يصدر حكم من القاضي بمحكمة جنايات بيروت من شباط 2009 ولهلق
دلونا على شي ملف واحد فقط لا غير بها البلد منو فضيحة ومنو فاسد
نسينا الحرية ونسينا حقوق الانسان ونسينا لقمة الخبز والديمقراطية واسرائيل والمقاومة بطلنا نسال ليش تحرئوا سلاف بي يلي خلفنا بالضرايب او نشرب كاسة مي نضيفة
صار كل همنا يضل عنا شفة قهوة من كرامة بهالبلد.

 

إقرأ أيضاً: هل يتبع «أمن الدولة» للمشنوق؟ أو للحريري وعون؟

آخر تحديث: 6 مارس، 2018 9:18 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>