الموت حل للقضايا

في مثل هذا اليوم منذ 43 عاماً استشهد معروف سعد متأثراً بجراحه التي أصيب فيها جراء إطلاق النار عليه من “مصادر مجهولة” في 26 شباط 1975 أثناء قيادته لتظاهرة الصيادين في صيدا.

أقفل أهالي المدينة الطريق الدولية وفي الأول من آذار 1975 كلّف رئيس الوزراء آنذاك رشيد الصلح لجنة للتوصل إلى حل لفتح الطريق الدولية، وخلال مفاوضات اللجنة مع فعاليات صيدا اقتحم الجيش صيدا وعاد وانسحب منها بعد ظهر الأحد 2 آذار 1975.

أحيلت جريمة قتل سعد إلى المجلس العدلي، وما زال التحقيق فيها مستمراً منذ 43 عاماً، ربما بانتظار وفاة المشتبه بهم إذا كان هناك من مشتبه به كي يقفل الملف بشكل طبيعي وبدون الحاجة إلى كشف المجرمين ومحاسبتهم.

آخر تحديث: 6 مارس، 2018 3:07 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>