التنوّع يفرض نفسه في ترشيحات الجنوب والسنيورة خارج حلبة المنافسة

يقفل باب الترشح للانتخابات النيابية اللبنانية منتصف ليل اليوم. وبلغ عدد المرشحين حتى آخر دوام أمس، وقبل ‏اليوم الأخير من مهلة الترشح، 706 مرشحون للتنافس على 128 مقعداً. مع بروز ترشيحات نيابية على مستوى الجنوب لشخصيات سياسية واعلامية معارضة للثنائية الشيعية مما أضفى حيوية سياسية من شأنها ان تحافظ على التنوّع الذي طالما طبع تاريخ الجنوب السياسي. ‎

تسارع النبض الانتخابي أكثر فأكثر على المساحة السياسية ‏كلّها، مع انتهاء فترة تقديم الترشيحات التي ستنتهي منتصف ‏ليل اليوم الثلاثاء، ودخول الاستحقاق الانتخابي المرحلة الأكثر ‏دقّة وأهمّية وحساسية، والتي من شأنها أن تحدّد مسبقاً ولو ‏بصورة تقريبية، الخريطة المرتقبة للمجلس النيابي المقبل، ‏وهي مرحلة إعداد اللوائح طبقاً للمادة 52 من القانون الانتخابي ‏التي توجبُ على المرشحين أن ينتظموا في لوائح قبل أربعين ‏يوماً كحدّ أقصى من موعد الانتخابات، والذي يصادف في 26 آذار ‏الجاري، ما يعني أنّ أمام المرشّحين 20 يوماً فقط لإنجاز هذه ‏المهمة، التي توجب بداية وضعِ كلّ المرشّحين في الغربال ‏واختيار المحظوظين مِن بينهم لعضوية اللوائح.  ‎

إقرأ ايضًا: القوات على مواقفها… وحزب الله يختلف مع التيار الحر انتخابيا

والشأن الانتخابي كان بالأمس محورَ مشاورات بين تيار المستقبل والحزب ‏التقدمي الاشتراكي، وكذلك بين التيار والقوات اللبنانية في بيت الوسط. ‏وقالت مصادر مواكبة لهذه الاتصالات لـ”الجمهورية” إنّ الامور لم تصل الى ‏الحسم الايجابي للتحالف بين المستقبل والقوات، وإنْ كانت أجواء اللقاء الذي ‏جرى ليل امس بين رئيس الحكومة سعد الحريري ووزير الاعلام ملحم ‏رياشي إيجابية، علماً أنّ الحريري قال بعد اللقاء إنّ التحالفات ستكون نتيجة ‏القانون الذي سيحكم مصلحة كلّ فريق سياسي، مِن هنا سندرس مصلحة ‏كلّ من تيار المستقبل والقوات اللبنانية‎.‎

وأشارت “اللواء” أن الحركة الانتخابية،تركزت، أمس، على محوري بيت الوسط، والمجلس النيابي، حيث أعلن الرئيس فؤاد السنيورة ‏عزوفه المدوي عن خوض الانتخابات النيابية عن دائرة صيدا – جزّين، وعن أية دائرة أخرى، بعد أكثر من ربع قرن ‏على دخوله العمل السياسي، من دون ان يعني ذلك الانفصال عن تيّار المستقبل بحسب ما أكّد في البيان الذي تلاه في ‏المجلس محاطاً بأعضاء كتلة “المستقبل” النيابية مشددا على انه سيبقى إلى جانب الرئيس الحريري حفاظاً على نهج ‏الرئيس الشهيد رفيق الحريري‎.‎

في الاثناء، بات واضحا بحسب مصادر “الشرق” ان “التيار الازرق”، سيخوض ‏الانتخابات مستقلا ومن دون تحالفات في معظم الدوائر (كطرابلس والبقاع الغربي وبيروت الثانية وعكار) لكن قد ‏تكون له تحالفات بالقطعة في بعض المناطق منها مثلا زحلة حيث من غير المستبعد ان يتحالف مع التيار الوطني ‏الحر وحزب الطاشناق (على ان يؤيد مناصرو الاخير لائحة المستقبل في بيروت الثانية) في لائحة تضم مبدئيا ‏نزار دلول وعصام عراجي وميشال سكاف وميشال ضاهر وأسعد نكد وسليم عون. أما في دائرة البقاع الشمالي ‏‏(بعلبك الهرمل)، فمن الوارد ان يتحالف المستقبل مع القوات في مقابل لائحة حزب الله – امل ولائحة الرئيس ‏حسين الحسيني ولائحة العشائر والمستقلين‎.

شمالا، في الدائرة الثالثة (البترون، الكوره، بشري، زغرتا)، تتابع المصادر، أصبح شبه محسوم ان يدعم ‏المستقبل الوزير باسيل وأن يشكّل رافعة له، خصوصا ان لا مرشحين لـ”الأزرق” في هذه الدائرة.

ومبدئيا، تضم ‏اللائحة البرتقالية في المنطقة باسيل في البترون من دون مرشح اخر، في الكورة جورج عطاالله (تيار) ونقولا ‏غصن، وفي زغرتا ميشال معوض وبيار رفول، وفي بشري سعيد طوق.

أما لائحة المردة المتحالف مع الحزب ‏القومي والمستقلين (ومنهم النائب بطرس حرب) فيرجّح ان تضم الاخيرَ في البترون وفي الكوره فايز غصن ‏وسليم سعاده، وفي بشري وليم طوق وروي عيسى الخوري، وفي زغرتا طوني فرنجيه واسطفان الدويهي وثالث. ‏وفي الدائرة ايضا لائحة للقوات تضم في البترون فادي سعد وفي الكوره فادي كرم وفي بشري ستريدا جعجع ‏وجوزف اسحاق.

وأخيرا، تضم لائحة الكتائب في البترون سامر سعاده وشفيق نعمه، في زغرتا قيصر معوض ‏وخليل الدويهي ومريانا جوزف عريجي.

وبالانتقال الى كسروان – جبيل تبدو الخريطة حتى الساعة على الشكل ‏الآتي: لائحة للتيار الوطني تضم شامل روكز ونعمة افرام وزياد بارود ومنصور البون وروجيه عازار في ‏كسروان، وسيمون ابي رميا ووليد خوري في جبيل من دون مرشح شيعي بعدما رفض باسيل المرشح الشيخ ‏حسين زعيتر.

اما لائحة القوات فتضم حتى الان، زياد حواط وفادي روحانا ومحمود عواد وشربل دكاش. لائحة ‏الكتائب تضم مارون حلو وشاكر سلامه وفارس سعيد ومصطفى الحسيني، وتدور مفاوضات بين الكتائب وفريد ‏هيكل الخازن الذي اعلن ترشحه امس (بعدما تردد ان لائحته قد تضم جان حواط، عباس هاشم وسعيد). أما الثنائي ‏الشيعي، الموجود في جبيل ايضا، فيسعى على ما يبدو الى تشكيل لائحة تضم جيلبرت زوين يوسف خليل ونوفل ‏نوفل والشيخ زعيتر. وفيما يرجح ان يشكل التيار الوطني لائحة منفردا في المتن، تقول المصادر ان في بعبدا، ‏سيشكل حزب الله لائحة مع “الاشتراكي” وجو ايلي حبيقه والقومي السوري، ستتنافس مع لائحة عونية – قواتية ‏على الارجح، حكمت ديب وتضم صلاح حنين وبيار بوعاصي وناجي غاريوس ومرشحين شيعيين واخر ‏درزيا‎

إقرأ ايضًا: الحريري عاد ومقعد السنيورة الملتبس في صيدا قيد الدرس

وحسمت “الجماعة الإسلامية” موقفها بعدم الترشح على لائحة الوزير السابق فيصل كرامي في دائرة الشمال ‏الثانية (طرابلس- الضنية- المنية) بسبب ضم لائحته مرشحاً عن “جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية” ‏‏(الأحباش).

تجدر الإشارة، إلى انه تقدّم 229 مرشحاً بطلبات ترشيحهم في يوم واحد أمس، ما رفع بورصة الترشيحات إلى 706 ‏مرشين قبل يوم من اقفال طلبات الترشيح‎.‎ ومن أبرز الترشيحات المستقلة كان تقدم الصحافي علي الأمين والناشط الإعلامي عماد قميحة والناشط اليساري أحمد إسماعيل بترشحهم على دائرة الجنوب الثالثة. كما تقدّم الرئيس حسين الحسيني عن المقعد الشيعي في دائرة بعلبك – الهرمل ومعه النائب السابق يحيى شمص، ‏بالإضافة إلى عدد آخر من أبناء نواب حاليين وسابقين‎.‎

آخر تحديث: 6 مارس، 2018 10:16 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>