من المدرسة إلى المستشفى: رحلة كافية لبتر إصبع سليمان

علم موقع "جنوبية" من مصادره أنّ الطفل سليمان أحمد الايوبي البالغ من العمر 6 سنوات، قد بتر إصبع يده نتيجة إهمال إحدى المدارس في القبة.

“جنوبية” وفي سياق المتابعة تواصلت مع والد الطفل أحمد الأيوبي، الذي |أوضح أنّه تلقى إتصالاً من إدارة المدرسة عند الساعة التاسعة  تطلب منه المجيء بالسيارة من اجل اصطحاب ابنه إلى المستشفى، وذلك بعدما تمّ إخباره أنّ طفله قد اقفل الباب على يده ويحتاج للمعالجة.

مضيفاً “حينما وصلت إلى  المدرسة رأيت ابني سليمان واقفاً أمام مكتب الإدارة، دون أن يتم ربط يده المصابة حتى، لننقله فيما بعد إلى المستشفى، التي عملت إلى إدخاله إلى غرفة العمليات حيث تمّ بتر الإصبع.

وأشار الأيوبي إلى عتبه على المدرسة لكونها لم تتصل لا للاطمئنان على صحة الطفل، ولا لمتابعة ملفه.

لافتاً إلى أنّ التأخر بنقل الطفل إلى المستشفى هو الذي أدّى إلى اللجوء إلى بتر الأصبع.

وفي الختام تساءل الأيوبي كيف تخلو مدرسة من إسعافات أولية، ومن مواكبة، مؤكداً أنّه سيتجه للقضاء.

 

إقرأ أيضاً: الادعاء على مستشفى واطباء في قضية الطفلة صوفي

آخر تحديث: 3 مارس، 2018 9:43 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>