وفد «جمعية غدي» زار مدير عام الزراعة.. غانم: تندرج في سياق تعاوننا المستمر مع الوزارة

التقى مدير عام وزارة الزراعة المهندس لويس لحود، الحاكم السابق لـ “جمعية أندية الليونز الدولية” ورئيس “جمعية غدي” البيئية فادي غانم يرافقه نائب الرئيس ميشال حسون وعضو الجمعية داني جدعون.
وأطلع الوفد لحود على نشاطات “جمعية غدي” البيئية والتنموية، ولا سيما منها حملات التحريج التي نظمتها العام الماضي، فضلا عن النشاطات المقبلة في سياق حملات التشجير المستمرة منذ انطلاقة الجمعية قبل أكثر من ثمانية عشر عاما.

اقرأ أيضاً: إلى مجلس حقوق الانسان لدورته الـ37 المنعقدة في جنيف

وقال غانم في بيان للجمعية: “تندرج هذه الزيارة في سياق تعاوننا المستمر مع وزارة الزراعة، ولا سيما مع سعادة المدير العام المهندس لويس لحود، وكانت مناسبة لتعزيز التعاون أكثر، خصوصا وأن الوزارة واكبت الجمعية في العديد من المشاريع، وبشكل خاص مشروع المشتل الزراعي التربوي الأول، الذي شكل علامة فارقة لجمعية غدي وتوجهاتها البيئية والتربوية”.
وأضاف: “عرضنا سبل مواصلة أعمال التحريج لهذا العام بالتنسيق والتعاون مع الوزارة، بالاستناد إلى ما راكمت جمعيتنا من خبرات علمية وتقنية في هذا المجال، وكانت مناسبة لتهنئة سعادة المدير العام على ديناميكيته، وخصوصا وأن حاضر في الأماكن كافة، وأثنينا على مواكبته للبنانيين في الخارج، وطلبنا أغراسا لحملة تشجير للعام 2018 و2019”.
وأكد غانم “اننا سندعو أكبر عدد ممكن من الجهات المانحة للمساهمة في حملة تحريج واسعة تطاول كافة المناطق اللبنانية”.

من جهته، رحب لحود بالوفد، وأشار إلى أن “لا أغراس قبل أواخر شهر آذار (مارس)”، لافتا إلى أن “موازنة الزراعة لم تقر للأغراس لهذا العام وأن الوزارة قد تأخرت في الأغراس المثمرة، التي ستوزع في أوائل الخريف أو تشرين الأول (أكتوبر)”.
ونوه لحود “بالجهود التي تقوم بها جمعية غدي وإعلامها البيئي المتخصص عبر موقعها (غدي نيوز)”، وعرض “للقاء مشترك سنعمل عليه في المستقبل القريب، للقيام بحملة تشجير كبيرة مشتركة، فضلا عن اجتماعات مفتوحة للتحضير لمؤتمر في هذا المجال”.
وأكد أن “وزارة الزراعة على مسافة واحدة من الجميع لما فيه خير لبنان وازدهاره واستعادة معالمه الخضراء”.
وختاما، قدم غانم درعا تقديرية باسم الجمعية.

آخر تحديث: 27 فبراير، 2018 4:40 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>