جيسيكا عازار لـ«جنوبية»: سأدّعي على نجل جميل السيّد

كيف علقت الإعلامية جيسيكا عازار على تهجّم نجل اللواء سامر السيد عليها.

دخل نجل اللواء جميل السيد، سامر السيد، على خط السجال بين والده والإعلامية جيسيكا عازار، مسيئاً لعازار بتغريدة تويترية طالت كرامتها.

وكان سامر قد كتب: “يحكى عن حكيم لم يستطع الإنجاب وتتلمذ على أيدي الموساد فتبنى فتياة ليل أصبحن مذيعات أخبار ينضحن ليل نهار بلسان العمالة والحقد والكراهية والطائفية علهن يبعدن عنه صفة الإجرام والقتل والإسرائيلوجية ( كلمة مختصرة ) … كم تذكرني هذه القصة بجيسيكا عازار ومشغلها “.

لترد عازار مغردة:

“من أي دَرْك تأتي فكرة الطعن بعرض المرأة عندما تخوض في معترك الشأن العام؟ وأي شرف لذاك الذي يحول الاختلاف السياسي مع المرأة الى “قضية شرف”؟ إنها الذكورية المستندة الى ذهنيات مريضة تنتمي الى فكرة شرف الحرمة زي عود الكبريت… هزُلت”.

إقرأ أيضاً: جيسيكا عازار لـ«جنوبية»: فليحكم القضاء بيني وبين جميل السيَد!

في هذا السياق أكّدت الإعلامية جيسيكا عازار في اتصال مع موقع “جنوبية” أنّها ستأخذ إجراءات بحق اللواء جميل السيد ونجله سامر بإعتبار أنه مسّ بالأعراض وبالكرامة وبالشرف”.

مؤكدة “أنّ الدعوى ستشمل كل من أساء إليها وإلى كرامتها.” وتضيف عازار “المرأة حين تُعبرعن رأيها في السياسة تُهاجم بشرفها ولكن الرجل حين يتعاطى السياسة يتم مُهاجمته بالسياسة، كأنّ المرأة حرف ناقص أو مخلوق ناقص، فلا يحق لها إلا الجلوس في المنزل والمطبخ وإلا سيتم مهاجمتها بالشرف إن خرجت وعملت”!.

ورداً على سؤال حول محاولة البعض قمع حرية الإعلام في لبنان أكدت عازار أنّ “هناك محاولات لقمع الآراء والحريات وإعادة الوطن إلى ما قبل 2005 ولكن في المقابل هناك جهة كبيرة مؤلفة من أحزاب ومجتمع مدني ومواطنين يرفضون قمع الحريات والدليل هو تضامن الشعب والسياسيين”.

إقرأ أيضاً: حرب بين جميل السيد والسيدة الجميلة

متابعة “هناك جهات لم أسمع صوتها، فمن بين كل نواب منطقتي المتن لم أسمع سوى صوت تضامن سامي الجميل وإيلي كيروز”.

وفي سؤال أخير حول موقف النائب السابق غبريال المرّ الرافض للسجال بين بينها وبين جميل السيّد، أكّدت عازار أنها لن تعلق على الموضوع وأنه يكفيها أنّ رئيس مجلس ادارة قناة MTVالسيد ميشال المرّ يقف بجانبها.

آخر تحديث: 27 فبراير، 2018 6:04 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>