ديما صادق تتذكّر سيارات الرّعب في زمن الوصاية

إستعادة الإعلامية ديما صادق عبر صفحتها الخاصة “فيسبوك” ذكرياتها على مقعد الدراسة الجامعية حيث كتبت ” كنت بجامعة اليسوعية سنة ال ٢٠٠٠. كان في أستاذ بعلمنا نحنا طلاب العلوم السياسية مفهوم الحرية و الاستقلال . كان عندو هم واحد: يحارب بمقالاته الاحتلال السوري والنظام الأمني اللبناني السوري. كانت سيارة المخابرات ، سيارة الرعب، توقف عباب الجامعة ، لتذكرنا نحنا الطلاب انه المطالبة بالكرامة مرعبة، انها بتهدد حياتنا، وكانت كمان موجودة لتذكر الاستاذ انك حتضلك ملاحق بسبب مفهوم الحرية اللي عّم تزرعو بنفوس هالطلاب. هالاستاذ كان اسمو سمير قصير. سمير قصير اغتيل . و اللي كان يبعت سيارة الرعب حيصير نائب يحكي باسم الشعب . بس هيك”. ‬

وأثارت ما كتبته صادق حالة من الردود الفعل المؤيدة والمعارضة لما قالته.

إقرأ أيضاً: سمير قصير: الورد يحترق كل يوم في دمشق!‏

آخر تحديث: 24 فبراير، 2018 11:01 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>