المشنوق تابع قضية خطف الطفلة السورية حتى تحريرها

تابع وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق من يريفان عاصمة أرمينيا، حيث يرافق رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في زيارته الرسمية، قضية خطف الطفلة السورية المريضة صالحة علي كتوع (7 سنوات) في بلدة برالياس البقاعية، حتى تحرير الطفلة من الخاطفين والقبص عليهم وإعادتها إلى أهلها سالمة.

إن الوزير المشنوق يفتخر، كما يفعل كل اللبنانيين، بالإنجاز النوعي الذي قامت به قوى الأمن الداخلي، وعلى رأسها المدير العام اللواء عماد عثمان، وجهود شعبة المعلومات، ورئيسها العقيد خالد حمود، بالوصول إلى الخاطفين خلال 9 ساعات واستعادة حرية الطفلة ودون دفع فدية.

إقرأ أيضاً: المشنوق التقى نظيره العراقي: التحضير لمؤتمر وزارء الداخلية العرب

آخر تحديث: 22 فبراير، 2018 7:33 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>