اللبنانيون يستذكرون «الرفيق» في ذكرى استشهاده

13 عاماً كأنّها الأمس، فالشهيد رفيق الحريري مازال حاضراً في ذاكرة اللبنانيين. 

حضر الشهيد رفيق الحريري يوم أمس الأربعاء 14 شباط في ذاكرة العديد من اللبنانيين الذين عبروا في الذكرى الـ13 لاستشهاده عن حزنهم وشوقهم إليه، لا سيما وأنّ معظهم قد بات يدرك أنّه بإغتيال رفيق الحريري تمّ اغتيال الوطن بأكمله.

وبالعودة إلى تاريخ استشهاد الحريري، فإنّ انفجاراً كبير قد دوى عند الساعة الواحدة ظهراً من يوم 14 شباط  2005، ليتبين فيما بعد أنّها عملية ارهابية استهدفت رئيس الحكومة اللبنانية رفيق الحريري الذي استشهد  هو و21 شخصًا.

بلغت زنة العبوة الناسفة التي استعملت في هذه الجريمة  1000 كيلوغرام من مادة “التي إن تي”، ضُبط توقيت تفجيرها بالتزامن مع مرور موكب الجريري بالقرب من فندق السان جورج في بيروت.

إقرأ أيضاً: رحل الرئيس الشهيد رفيق الحريرى ولم ترحل افكاره

https://twitter.com/SamahAyass/status/963739898112086018

https://twitter.com/Israa_ahmad1/status/963736891752402944

https://twitter.com/jalal_ky/status/963732930353946630

 

 

 

آخر تحديث: 15 فبراير، 2018 9:28 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>