الفضائح الجنسيّة تطال «أوكسفام» الخيرية

لم تعد الفضائح الجنسية مقتصرة على الفن، بل طالت المؤسسات الخيرية الاوروبية ايضا..

قدّمت بيني لورانس، نائبة الرئيس التنفيذي لمنظمة “أوكسفام” الخيرية، استقالتها بسبب الفضيحة الجنسية التي أظهرت تورط بعض موظفي المنظمة.

إقرأ ايضا: بالفيديو.. هذه هي فضائح الفنانين والفنانات في عام 2015‏

حيث طالت المنظمة  الاوروبية اتهامات بإخفاء نتائج تحقيق حول مزاعم وقوع فضيحة جنسية لبعض العاملين لديها، خلال ممارسة مهامهم في تسليم مواد الإغاثة الإنسانية في “هايتي” عام 2011. واسم “أوكسفام” هو اختصار للأحرف الأولى من عبارة “لجنة أوكسفورد”، والتي تعني التخفيف من وطأة المجاعة.

وتعمل المنظمة في العالم العربي منذ أكثر من 30 عاما، مع اللاجئين الفلسطينيين. وتنفّذ المنظمة عددا من  البرامج مع شركاء لها في 11 دولة عربية. علما ان مقر أوكسفام يقع في مدينة “أوكسفورد” البريطانية. وكانت قد بذلت جهودا كبيرة لصالح السوريين داخل سوريا وخارجها منذ العام 2011، عبر تأمين اللجوء إلى أوروبا لعدد من السوريين.

آخر تحديث: 13 فبراير، 2018 11:07 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>