الانتصار بين اسقاط الطائرتين الاسرائيلية و الروسية

احتفالية إعلام الممانعة بسقوط الطائرة الإسرائيلية بعد أكثر من 100 غارة سابقة، واكثر من 12 غارة لاحقة، كاحتفال فريق خسر مبارياته كلها، ثم أصاب هدفاً في مرمى الخصم.

لو كان إسقاط طائرة انتصاراً؛ فإن ثوار إدلب أسقطوا قبل أيام طائرة دولة أقوى من “إسرائيل” وقتلوا طيارها أيضاً.

الانتصار الحقيقي أن تكون سوريا دولة خالية من الاحتلالات؛ تقودها سلطة تعبر عن الشعب، عندها لن تجرؤ “إسرائيل” ولا غيرها على استباحة الأرض والسماء السورية.

آخر تحديث: 11 فبراير، 2018 9:37 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>