بالتفاصل: مسؤول حزب الله يطلق النار على شابين في عرمون

وقع إشكال في بلدة عرون تطوّر إلى إطلاق نار، بين مسؤول حزب الله ضاهر نائل الملقب بـ “أبو فادي”، الذي يملك ملحمة في الدوحة وشبان من البلدة.

وفي التفاصيل المتداولة، فإن شابّين من آل ملاعب وأبو غنام، قد تعرضا لأحد العمّال لدى “أبو فادي”، على خلفية توجه الأخير بكلمات غير لائقة إلى سيدة من المنطقة.

الأمر الذي دفع مسؤول الحزب إلى الذهاب إلى عرمون وإطلاق النار على الشابين ممّا استدعى نقل الإثنين إلى المستشفى.

هذا الإشكال أدّى إلى توتر الأجواء رافقه انتشار مسلح،  فيما أجريت اتصالات على اعلى المستويات جرت بين الحزب “التقدمي الاشتراكي” و”حزب الله”، لاحتواء الأزمة.

إقرأ أيضاً: من عرمون إلى صربا: اللاجئون ليسوا أفراداً بل مجتمع خائف ومخيف

وفي السياق نفسه صدر عن الحزب الاشتراكي البيان الآتي:

“بعد ظهر اليوم حصل خلاف بين مواطنين في بلدة عرمون تطور إلى إقدام المدعو نائل ضاهر على إطلاق النار بإتجاه المدعوين جواد بوغنام ويامن ملاعب مما أدى الى اصابتهما بجروح، حيث نقلا إلى أحد مستشفيات المنطقة للمعالجة. على الأثر تدخلت قوى الجيش المنتشرة في المنطقة وقامت بتسيير دوريات، وفرضت طوقاً أمنياً حول مكان الحادث.
وتستمر قوى الجيش في تعقب مطلق النار لتوقيفه وإحالته الى القضاء المختص”.

هذا وكانت قيادة الجيش قد أصدرت بيانين، جاء في الاول:

“بعد ظهر اليوم حصل خلاف بين مواطنين في بلدة عرمون تطور إلى إقدام المدعو نائل ضاهر على إطلاق النار بإتجاه المدعوين جواد بوغنام ويامن ملاعب مما أدى الى اصابتهما بجروح، حيث نقلا إلى أحد مستشفيات المنطقة للمعالجة. على الأثر تدخلت قوى الجيش المنتشرة في المنطقة وقامت بتسيير دوريات، وفرضت طوقاً أمنياً حول مكان الحادث.
وتستمر قوى الجيش في تعقب مطلق النار لتوقيفه وإحالته الى القضاء المختص.”.

لتخلقه ببيان آخر وجاء فيه:

“إلحاقا للبيان السابق أقدم المدعو نائل ضاهر مطلق النار في إشكال عرمون على تسليم نفسه إلى مديرية المخابرات، ويجري التحقيق معه ليصار الى إحالته الى القضاء المختص”.

 

آخر تحديث: 7 فبراير، 2018 12:09 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>