رئيس الجمهورية يكرّم الأديبة إميلي نصرالله

منح الاديبة الجنوبية ايميلي نصرالله وسام ارز الوطني من رتبة كومندور..

منح رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الكاتبة إميلي نصرالله، وسام الارز الوطني، من رتبة كومندور، تقديرا لعطاءاتها الادبية، وقلدها الوسام وزير العدل سليم جريصاتي في منزلها في شارع المكحول في الحمراء.

إقرأ ايضا: جائزة حنا واكيم 2014 لإميلي نصرالله

فقد حال الوضع الصحي للكاتبة الأديبة اميلي نصرالله دون صعودها إلى القصر الجمهوري للقاء رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، كي يعلق وسام الأرز على صدرها، فانتدب وزير العدل سليم جريصاتي الذي وصل إلى منزل منزل عائلة نصرالله في الحمراء قرابة العاشرة صباحاً، حيث كان في استقباله عائلتها، أبناؤها الذين قدم بعضهم من دول الاغتراب، وعضو الهيئة الإدارية للمجلس الثقافي للبنان الجنوبي المحامية وداد يونس، ممثلة أمينه العام الأديب حبيب صادق، ورئيس جمعية بيت المصوّر في لبنان الإعلامي كامل جابر، والشاعرة نجوى القلعاني، وصاحب معرض خليل برجاوي لطوابع البريد.

وتلا جريصاتي قرار رئيس الجمهورية وجاء فيه: ”تقديرا لعطاءات الاديبة نصرالله امل لبنان، قرر رئيس الجمهورية منحها وسام الارز الوطني من رتبة كومندور وكلفني وشرفني ان اقلدها اياه في هذه المناسبة وان اتقدم منها بأحر التهاني” وقام بتقليدها الوسام فعلقه على صدرها.

بعدها اجرى الوزير جريصاتي اتصالاً بالرئيس ميشال عون الذي تحدث إلى اميلي نصرالله فهنأها بالوسام مقدراً عطاءاتها الأدبية التي أغنت لبنان ورفعت اسمه عالياً. بدورها شكرت نصرالله الرئيس عون على مبادرته وتمنت له النجاح في قيادة مسيرة العهد وحفظ البلاد وقال: “فخامة الرئيس صباح الخير، أنا ابنة هذا البلد، والحمدلله إنني أكرم عن يدك في وطني، وهذا أكبر تقدير، نشكر الله. فخامة الرئيس، أنا فخورة ببلدي، ولهذا لم أحاول تركه حتى في أصعب الأوقات، أشكركم على تقديركم”.

ثم القى جريصاتي كلمة اشار فيها الى “ان الرئيس عون قرأ كتاب “طيور أيلول” ومؤخراً كتاب “الرهينة” للكاتبة نصراالله، وعندما قدمت له الاديبة العالمية مجموعتها التي ترجمت الى لغات كثيرة تبين له انه قرأها، وقال لي: “انّه يمنح هذا الوسام لأول مرة إلى أديبة من لبنان، لانه يؤمن في ان الثقافة والادب هما مدماكان في مشروع بناء الدولة، والدولة التي تقوم من دون أدب وثقافة آيلة الى الزوال”.

وحيا جريصاتي الكاتبة نصرالله “القادمة من الاطراف من بلدة الكفير من الجنوب الصامد، وما يعنيه الجنوب لقائد العهد وللحكومة ولجميع المتعاطين في الشأن العام”. وقال: “هنيئا للسيدة ايميلي نصرالله هذا الوسام”.

ووعد الوزير جريصاتي بإصدار طابع بريدي تكريمي للأديبة نصرالله “قريباً، وأنا عند وعدي”.

وحيت المحامية يونس، باسم أمين عام المجلس الثقافي للبنان الجنوبي، “الأديبة نصرالله على عطاءاتها ولمبادرة رئيس الجمهورية القيّمة والغالية”.

وشكر جابر مبادرة رئيس الجمهورية “الذي علّق اليوم هذا الوسام على صدور اللبنانيين كافة، واميلي نصرالله تستحق هذا التكريم أجمل استحقاق، مثلما تستحق أن يكون اسمها ضمن لائحة مثقفي لبنان التي تعرضها وزارة الثقافة على شاشاتها في مطار رفيق الحريري الدولي”.

إقرأ ايضا: اليوبيل الذهبي للثقافة الوطنية لـ’الثقافي الجنوبي’

كذلك شكرت الشاعرة نجوى القلعاني “رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على وسامه الغالي على قلوبنا جميعاً”. ونقلت تحيات أهالي كوكبا وفاعلياتها “الذين يفخرون اليوم بهذا الوسام الذي علق على صدر املي نصرالله، ويعتبرونه وساماً علق على صدورهم أجمعين”.

وقدم برجاوي مجموعة من البطاقات البريدية التي صدرت أخيراً تكريماً لإميلي نصرالله، وحمّله نسخة منها “إلى رئيس الجمهورية مع بالغ التحيات والتقدير”.

آخر تحديث: 7 فبراير، 2018 9:43 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>