سلبيات وإيجابيات طاقة الرياح

مصدر آخر من مصادر الطاقة المتجددة وهو الرياح، التي هي عبارة عن تحويل طاقة الرياح إلى شكل مفيد من أشكال الطاقة فلنتعرف معاً إلى سلبيات طاقة الرياح وايجابياتها.

تعد طاقة الرياح من مصادر الطاقة المتجددة، ويتم تحويلها إلى شكل مفيد من أشكال الطاقة مثل “الكهرباء”، وذلك عبر استخدام توربينات الرياح دون اللجوء إلى الوقود الأحفوري.

وطاقة الرياح لا ينتج عنها أيّ نوع من أنواع الغازات التي تقوم بزيادة الاحتباسات والتلوث وثاني أوكسيد الكربون، وعلى الرغم من أنّ هذه الطاقة لها تأثير طفيف جداً على البيئة إلاّ أنّها تعتبر من أسهل تقنيات التركيب.

ولهذه الطاقة سلبيات وإيجابيات.

إقرأ أيضاً: كيفية توليد الطاقة الكهربائية عن طريق الرياح

إيجابيات طاقة الرياح:

  • تحافظ على البيئة بإعتبار أنّها تعمل على تخفيض ثاني أوكسيد الكربون.
  • طاقة الرياح خالية من جميع الملوثات المتعلقة بالإحفور النووي والمصانع النووي.
  • غير مكلفة حيث أنّه يمكن بأسبوع تأسيس مزرعة هواء تحتوي على ابراج كبيرة.
  • لا تتأثر بإرتفاع أسعار الوقود الأحفوري.
  • لا تحتاج للحفر والتنقيب ليتم استخرجها ولا حتى لمحطات التوليد.
  • كلفتها المتدنية على الرغم من ارتفاع اسعار الوقود.
  • قابلة للتجديد بإعتبار أنّها طاقة غير نافذة.

إقرأ أيضاً: الطاقة الكهربائية من «الرياح»: توفيرٌ مالي وحماية للبيئة

سلبيات طاقة الرياح:

  • لا يمكن لهذه الطاقة أن تزود قطاع النقل مما يؤدي إلى إعتماد قطاع النقل فقط على المنتجات النفطية.
  • على الرغم من أنّها طاقة متجددة إلا انها موسمية كما أنّه في بعض الاحيان لا تتوافق سرعة الرياح مع الطاقة الكهربائية.
  • التأثير البصري لدوران التوربينات والضوضاء الصادرة عنها قد تزعج الأشخاص القاطنين بجوار حقول الرياح، ولتقليل هذه التأثيرات يفضل إنشاء حقول الرياح في مناطق بعيدة عن المناطق السكنية.
  • اختيار الموقع المناسب لإنشاء التوربينات.
  • الأثر البيئي لعمليات البناء والتشغيل المتعلقة بالتوربينات.
  • تتسبب التوربينات العملاقة أحياناً في قتل بعض الطيور خصوصاً في فترة هجرتها.

 

 

آخر تحديث: 2 فبراير، 2018 12:23 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>