بو صعب يرد على اتهامات الـ«otv» فهل يتحرك القضاء؟

بعد المقدمة النارية التي أطلقتها بحقه قناة الـotv، الوزير الياس بو صعب يخرج عن صمته!

بعد وصفه بالعمالة، وبسرقة النازحين، وبالإختلاس، وبعد سيل الاتهامات التي وجهتها إليه قناة الـotv، أكّد مستشار رئيس الجمهورية الوزير السابق الياس بو صعب في إطلالة إعلامية، أنّ هذا الموضوع بعهدة رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، داعياً متهميه بسرقة النازحين إلى إجراء التحقيقات في هذا الملف انطلاقاً مما أوردته “هيومن رايتس ووتش” في إحدى تقاريرها المتعلقة بهذا الملف، كذلك أكّد أنّ الأصيل هو الذي بكى في 13 تشرين الأوّل والذي دخل إلى الخط السياسي وفقا لقناعاته وليس تبعا لمصالحه.

أزمة “بو صعب” وقناة الـotv، تعود بحسب التسريبات إلى صراع المستشارين، أي بينه وبين مستشار الرئيس الإعلامي جان عزيز.

إلا أنّ اللافت أنّ هذه الأزمة ليست الوحيدة في صفوف التيار وإن كانت الأكثر وضوحاً بعدما تحوّلت لاتهامات إعلامية، حيث أنّ علاقة صهري الرئيس “باسيل – روكز”، ليست في أحسن أحوالها وهذا ما أكّده العميد المتقاعد شامل روكز في تغريدته التي أكّد فيها على ودّ واحترام دولة الرئيس نبيه برّي في وقت كان جمهور الحركة يحاصر مركز التيار الرئيس في ميرنا الشالوحي مطالباً الوزير باسيل بتقديم اعتذار لبري بعد وصفه اياه بـ”البلطجي” وتهديده بـ”تكسير الرأس”.

اقرأ أيضاً: محاولات لحصر خلاف «أمل – التيار» خشية انفجاره في الشارع

في هذا السياق تنفي مصادر مقربة من التيار الوطني الحر لـ”جنوبية”، وجود أيّ خلافات داخلية، رافضة التعليق على ما شهدناه في الآونة الأخيرة.

فيما رأى المحلل السياسي “جوني منير”، أنّه ليس معيباً وجود أجنحة في التيار الوطني الحر وفي أي أحزاب أخرى.
مؤكداً أنّ ما تعرض له الوزير بو صعب عبر شاشة الـotv معيب وغير مفهوم وغير لائق، ويعد سابقة.

 

من جانبه رأى مدير مؤسسة لايف المحامي نبيل الحلبي أنّ الذي قيل عبر شاشة الـotv يجب أن يكون بمثابة إخبار، وأنّه على الوزير الياس بو صعب التوجه إلى القضاء لا إلى الإعلام لتبرئة ساحته من خلال رفع دعوى افتراءات جنائية.

وفيما يتعلق بتحرك القضاء اللبناني مؤخراً في دعوى هشام حداد دون أي ادعاء، بينما لم يتحرك في المقابل بعد ما ورد مقدمة الـotv، لفت الحلبي إلى أنّ “التدخل السياسي في التشكيلات القضائية مؤخراً، كان له أثاراً سيئة على استقلال القضاء، وهذا ما كنّا قد حذرنا منه سابقاً”.

اقرأ أيضاً: تحريك الشارع: رسائل من بري وباسيل إلى حزب الله

مضيفاً “هذا أمر خطير ويجب أن يكون هناك انتفاضة للدفاع عن استقلالية القضاء ونزاهته، وخاصة في وجه استثماره من أجل النيل من حق المعارضة، وحماية الفاسدين، وتوقيف النشطاء”. معتبراً أنّ “السلطة السياسية التي مدت يدها للقضاء أرادت سلب القضاء استقلاله، وبالتالي القضاء على اخر مرفق مستقل”.

وخلص الحلبي بالقول “إذا كان الوزير الياس بو صعب يعد نفسه بريئاً ليتوجه إلى القضاء وليدعي وليطالب بالتعويض المدني، ثم ينشر الحكم عبر وسائل الإعلام. وعلى وسائل الإعلام التي اتهمته أن تعيد نشر الحكم ببراءة ساحة بو صعب وإذا تمنعت عن ذلك تكون قد ارتكبت فعل الاحتكار وهذا أمر  يتعارض مع حرية الاعلام وضمان حق الرد وإظهار الرأي الآخر”.

آخر تحديث: 1 فبراير، 2018 9:05 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>