نعيد الفاسدين الى النيابة ونقتل مستقبلنا

منذ ان تولوا الحكم منذ ١٩٩٢ وحتى اليوم هم انفسهم يحكمون: شعارهم كان رفع الحرمان والظلم وتقدم لبنان ومحاربة الاقطاع: نتائجهم واضحة وتدل عليهم: لبنان ترتيبه ١٣٦ من اصل ١٧٦ دولة في العالم لناحية الفساد.

لبنان اصبح الرابع في الترتيب العالمي لأسوأ الدول في شبكة الكهرباء، لبنان اصبح الاول في اللصوص الحاكمة لجهة اغراق لبنان بالديون حيث تجاوزت ٨٠ مليار دولار في فترة عهدهم. لبنان في عهدهم تحول من قصر عائم على المياه، الى كوخ عائم على المياه الملوثة.

لبنان في عهدهم تحولت انهاره من شفاء للناس الى مياه مسرطنة من جراء معامل السياسيين ونفايات مجاريرهم . لبنان تحول في عهدهم من سويسرا الشرق الى نفايات الشرق والغرب. بخلاصة واضحة: تحول لبنان من: لا فساد الى الفساد المدقع تحول لبنان من: لا ديون اطلاقا الى ٨٠ مليار دولار تحول لبنان من: كهربا ٢٤/٢٤ حتى في ايام الحرب الى صفر كهرباء. ورغم كل هذا بعدك بتشوف واحد جربان بيسوى فرنكين بيحكيك عن الاقطاع وعن فساد وعن وعن وعن .. روح ولا روح جبلك ضمة بقدونس يا زمك. كمان رح يرجعوا يرجعوهم من جديد على النيابة وهذا اكيد بس بقلك كلمة حطها بذينتك مثل الحلقة: الله لا يردك ولا يرد هلي خلفوك وموت ستين عمرك لترجعك فكر جيدا انت بصوتك عم تقتل لبنان ومستقبلك ومستقبل اولادك. لبنان امامك، وفيك تشوف وتتأكد.

اذا عاجبك هيك فيك “تسد بوزك” طيلة فترة مفعول صوتك انتبه وانت حر.

آخر تحديث: 29 يناير، 2018 8:57 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>