عبادة يوسف يروي تفاصيل توقيفه لـ«جنوبية»: منشورات تتعلق بالرئاسات الثلاثة وباسيل والجراح!

أوقفت مخابرات الجيش اللبناني الناشط عبادة يوسف 3 أيام على خلفية منشورات فيسبوكية!

أوقفت مخابرات الجيش اللبناني الناشط عبادة يوسف 3 أيام على خلفية منشورات كتبها على صفحته فيسبوك. يوسف وفي حديث لـ”جنوبية”، يوضح أنّه تمّ لاتصال فيه يوم السبت 20 كانون الثاني من قبل مخابرات الجيش اللبناني للتوجه يوم الإثنين عند الثامنة صباحاً إلى ثكنة أبلح للتحقيق معه.

إقرأ أيضاً: العهد الجديد في «أبرز» إنجازاته.. «كمّ الأفواه»

يتابع يوسف “صباح الإثنين ذهبت إلى قسم التحقيق في ثكنة أبلح، حيث بدأت الإجراءات اللازمة، وتمّ التحقيق معي حول عدد من المنشورات التي تتعلق بكل من رئيس الجمهورية ميشال عون، رئيس الحكومة سعد الحريري، رئيس مجلس النواب نبيه بري، وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، و وزير الاتصالات جمال الجراح”.

يلفت يوسف إلى أنّه بقي يومين في ثكنة أبلح، ليتم تحويله فيما بعد إلى الشرطة العسكرية التي حققت معه أيضاً في موضوع المنشورات.

إقرأ أيضاً: احتجاز الناشطين دون اتهام يتوالى: ما هو جرم عبادة يوسف؟!

عبادة يوسف الذي قضى ليلته لدى الشرطة العسكرية، تمّ تحويله مجدداً في صباح اليوم التاني إلى مخفر المعلقة بزحلة، حيث قضى ليلته الثالثة، ومنها تمّ نقل إلى القصر العدلي بزحلة، حيث مثل أمام القاضي، ووقع تعهداً بعدم التعرض للشخصيات الواردة اسمها في المنشورات موضوع التحقيق، ليخرج بعد ذلك بموجب سند إقامة.

هذا وقد أبلغ الناشط عبادة يوسف في قصر العدل أنّه سيتم لاحقاً تحديد جلسات قضائية.

آخر تحديث: 28 يناير، 2018 4:34 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>