حان الوقت لإصدار أحكام قضائية رادعة…

جرائم متنقلة يومياً عنف آسري نسمع عنه على مدار الساعة قتل تعنيف تحرش إغتصاب

ثلاثة جرائمٍ صدمت الرأي العام في أقل من ٢٤ ساعة، وكل يومٍ نسمع عن جرائم جديدة ولأسبابٍ أقل ما يقال عنها إنها تافهة.

 قتل زوج لزوجته بسبب أمور منزلية. قتل طليق لطليقته بسبب أمورٍ مالية. قتل بسبب أفضلية مرور.

 ماذا يحصل حتى حتى اصبحت نشرات الأخبار تحمل يومياً أخبار القتل وأصبحنا نتلقفها ببرودة أعصاب؟

ما يحصل مرده إلى ضعف الرادع، الى إطالة آمد المحاكمات، إلى استفادة الجناة من أسباب تخفيفية منحها قانون أصول المحاكمات الجزائية لمن يستفيد منها أصولاً. أما ما يحصل في الوقت الراهن من إطالة وقت صدور الأحكام الى التراخي فيها أدى الى الإستهزاء بالأرواح حتى أصبح خبر العثور على جثة هنا وجريمة قتل هناك يمر مرور الكرام كخبر ارتطام سيارة برصيفٍ.

آما حان الوقت ليقف القضاء اللبناني موقفاً صارماً بإصدار أحكام تكون رادعة عن هذه الجرائم؟

آما حان الوقت لتتوقف تدخلات السياسيين والأحزاب والطوائف بعمل القضاء وسحب مظلة التدخلات عن كل جانٍ؟

حان الوقت ليقول القضاء كلمته ويبدء بإصدار الأحكام بحق القتلة لردع الجناة عن إرتكاب هذه الجرائم.

حان الوقت……فقد مللنا أخبار الجرائم اليومية. حان الوقت فكل يوم هناك أطفال تشرّد وتيتّم.

 حان الوقت لوقف الحزن الذي يجتاح المنازل كل يوم.

آخر تحديث: 24 يناير، 2018 10:17 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>