اللبنانيون يسخرون من خبر تجسس «الأمن العام» على هواتفهم الذكية‎

بعد الحديث عن تورط جهاز الأمن العام اللبناني بالتجسس على 21 دولة من بينهم الولايات المتحدة، ناشطو مواقع التواصل الإجتماعي يعلقون بطرافة.

أشار باحثون أجانب في الأمن الإلكتروني يوم الخميس 18 كانون الاول 2018 إلى ان جهاز أمن لبناني حوّل أجهزة الهواتف الذكية التابعة لآلاف الأشخاص المستهدفين إلى أجهزة تجسس عليهم.

وأكّد الباحثون ان الجهاز الامني أحكم السيطرة على هواتف اندرويد الذكية ما سمح لقراصنته بتحويلها إلى اجهزة مُراقبة وسرقة البيانات منها دون معرفة المستخدم بذلك،ولم يظهر أي دليل على استهداف مستخدمي هواتف أبل.

وكشف تقرير مشترك لكل من شركة “لوك آوت” المتخصصة في أمن الهواتف المحمولة ومؤسسة “إلكترونيك فرونتير” المعنية بالحقوق الرقمية، ان أكثر من 5 آلاف شخص لبناني وأجنبي في أكثر من 20 دولة كانوا ضحيّة التجسس على هواتفهم المحمولة وسرقة بياناتهم من قبل الجهاز الأمني المذكور بشكل سري.

وأضاف الباحثون انه يمكن لهذه البرامج الخبيثة أن تقوم بعمليات التقاط صور بكاميرا الهاتف الأمامية أو الخلفية، وكذلك تفعيل مايكروفون الهاتف لتسجيل المحادثات.

وبعد انتشار هذا التقرير ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي، معلقةً  على هذا الخبر المفاجىء الذي صدمهم، رغم أنّ مديرية الأمن العام أصدرت بياناً نفت فيه هذا التقرير الأجنبي جملة وتفصيلاً.

إقرأ أيضاً: الأمن العام اللبناني متّهم بالتجسس محليّا وعالميّا…وغوغل يتحرّك للتحقيق  

 

آخر تحديث: 20 يناير، 2018 4:36 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>