ما الأسوأ الضرائب العشوائية أو تمرير القوانين من دون إعلانها؟

كتبت صاحبة شركة libro سارة عبدالله عبر صفحتها الخاصة فيسبوك:

“لا أعلم ما الأسوأ، الفساد وزيادة الضرائب العشوائية أو تمرير القوانين من دون اعلانها بشكل واضح أو تبرير سببها.

الآن أصبح هناك ضريبة سنوية إضافية على الشركات، حتى الناشئة منها التي تخدم المجتمع، ومن ثم يتصدرون وسائل التواصل وقنواتهم للأخبار، يتكلمون عن محاولتهم اللامتناهية لدعم الشباب اللبناني وتقليص الهجرة.

ليست العبرة فقط بالتواصل مع المغتربين والسفر على حساب الشعب إلى كل دول العالم مكلفاً الدولة مصاريف باهظة، الحل هو بتسهيل حياة الشاب والشابة اللبنانية ليبقوا بيننا.

طالما تفرضون ضرائب فوق الضرائب، وطالما نسبة السرطان ارتفعت ب-20% بسبب النفايات التي طمرتونا بها، اقترح فرض ضرائب على مرضى وعلاج السرطان، الربح المادي من ورائها مهم أيضاً!!

يجب أن يخصص فقرة على القنوات الإخبارية لعرض كل مقررات مجلس النواب وأنا متأكدة أننا سنجد أنها بأغلبها أساليب نهب متنوعة.

الوضع أصبح لا يطاق، و اللبنانيون مع جهلهم ورخص قيمهم لا يطاقون أكثر!”.

إقرأ أيضاً: سامي الجميل: مجلس الوزراء فاشل.. شاطر بس يقرّ ضرائب ويفقّر الناس

 

آخر تحديث: 10 يناير، 2018 4:43 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>